Accessibility links

logo-print

ثلاثة انفجارات في مدينة النجف العراقية تسفر عن قتل واصابة العديد من الأشخاص


اعلن مصدر أمني عراقي مقتل ما لا يقل عن 15 شخصا واصابة 25 آخرين بجروح نتيجة ثلاثة انفجارات في مدينة النجف مساء الخميس، إلا أن مسؤولا محليا أكد في المقابل مقتل ثلاثة أشخاص فقط.

واضاف المصدر الأمني أن ثلاث عبوات انفجرت في سوق الجملة في النجف كانت احداها موضوعة في سيارة متوقفة قرب احدى الحسينيات بينما انفجرت الأخريين وسط السوق.

وقد وقعت الانفجارات عند الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي.

من جهته، قال مصدر في شرطة النجف إن التفجيرات "استهدفت الأبرياء من المواطنين المتبضعين والمارة في الأسواق قرب مرقد بنات الحسن مما أدى إلى سقوط هذا العدد من القتلى والجرحى الذين نقلوا إلى المستشفيات القريبة".
وقد ضربت القوات الأمنية طوقا حول منطقة الحادث في النجف القديمة.
وكانت مصادر في الشرطة وأخرى طبية أعلنت سقوط عشرات القتلى والجرحى.

وأفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية في النجف التي تبعد 160 كلم جنوب بغداد أن "قوات الأمن أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المدينة القديمة وانتشرت بشكل كثيف في أحياء النجف مشيرا إلى قطع كافة الاتصالات".

وكانت التفجيرات قد وقعت في ساعة الذروة مساء الخميس عشية العطلة الاسبوعية.

من جهته، قال أحد أعضاء مجلس المحافظة لوكالة الصحافة الفرنسية "انفجرت عبوتان صغيرتان في سوق الجملة، ولدى تجمع المارة والشرطة انفجرت عبوة لاصقة وضعت في احدى السيارات مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص واصابة ثمانين آخرين بجروح".

يذكر أن آخر أعمال العنف في النجف كانت عملية انتحارية بواسطة سيارة مفخخة قرب مشارف المدينة القديمة في 21 فبراير/شباط 2007 أسفرت عن مقتل 13 شخصا واصابة عشرات آخرين.

كما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسط آخر حاجز للشرطة قبل مدخل ضريح الامام علي في أغسطس/آب مما أوقع ثلاثين قتيلا على الاقل.

وأدى انفجار سيارة مفخخة متوقفة قرب الضريح في 29 أغسطس/آب 2003 إلى مقتل زعيم المجلس الاعلى للثورة الاسلامية انذاك محمد باقر الحكيم وحوالى ثمانين شخصا.
XS
SM
MD
LG