Accessibility links

logo-print

ساركوزي يدعو إلى عقد مؤتمر دولي لاعادة إعمار هايتي


دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الخميس إلى عقد "مؤتمر كبير" دولي يضم الولايات المتحدة والبرازيل وكندا "لاعادة اعمار وتنمية" هايتي بعد الزلزال المدمر الذي ضرب هذا البلد الثلاثاء.

وقال ساركوزي في ختام اجتماع تم خلاله مناقشة الكارثة مع عدد من الوزراء "ساعرض على الرئيس أوباما الذي ستكون لي فرصة اللقاء به في الساعات المقبلة، أن تبادر الولايات المتحدة والبرازيل وكندا ودول أخرى أيضا إلى الدعوة لعقد مؤتمر كبير لاعادة اعمار وتنمية هايتي".

بدء تدفق المساعدات الدولية

من ناحية أخرى، بدأت المساعدات الانسانية وفرق الانقاذ في التدفق على هايتي الخميس حيث أعلنت الولايات المتحدة عن ارسال تجهيزات عسكرية ضخمة لمساعدة هذا البلد بعد الزلزال العنيف الذي ضربه الذي قد يكون خلف اكثر من مئة الف قتيل.

وقد أعلنت التعبئة منذ وقوع الكارثة في صفوف الأسرة الدولية لرصد الأموال والبحث عن ناجين وتوفير المياه والمواد الغذائية والملاجئ والعناية الطبية والأدوية للهايتيين الذين يعانون من أوضاع يائسة في عاصمة مهدمة دمرت كل بناها التحتية.

ودخل العالم سباقا ضد الزمن والموت والجوع والأوبئة ودعا اوليفييه برنار رئيس منظمة اطباء بلا حدود الفرنسية غير الحكومية إلى ارسال مساعدة انسانية "ضخمة .. اعتبارا من مساء" الخميس إلى هايتي لانقاذ أكبر عدد ممكن من الأشخاص قبل أن تصبح الاوضاع "حرجة" بعد مرور 36 ساعة على الزلزال.

وطالبت المنظمة الدولية للهجرة بارسال "خيم باعداد هائلة .. ودعم مالي سريع" لاسعاف آلاف الضحايا في هذا البلد المصنف الافقر في القارة الأميركية.

غير أن المجال الجوي في هايتي بات مكتظا ولا يحتمل وصول أي رحلات اضافية حاليا وطلبت حكومة هايتي من الولايات المتحدة وغيرها من البلدان عدم السماح بتوجه رحلات جديدة في الوقت الحاضر إلى العاصمة بورت أو برنس.

ومن المفترض ان تبدأ المنظمة الدولية للهجرة الخميس بتوزيع المساعدة بالتنسيق مع برنامج الاغذية العالمي التابع للامم المتحدة والذي سيرسل طائرتين من المساعدات الغذائية.

من ناحية أخرى، اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما الخميس عن مساعدة فورية بقيمة مئة مليون دولار لهايتي مؤكدا وضع كل امكانات الولايات المتحدة في خدمة هذا البلد.

وارسلت الولايات المتحدة مساعدة ضخمة لا سيما حاملة طائرات وعددا من السفن، كما امرت وزارة الدفاع الأميركية بنشر قوة من 3500 جندي للمشاركة في الجهود الانسانية والمساعدة على حفظ الأمن.

كما أعلن صندوق النقد الدولي انه سيقدم "على وجه السرعة" مساعدة بقيمة مئة مليون دولار.

ودعت مجموعة ريو، الهيئة الاقليمية التي تضم 24 دولة من أميركا اللاتينية، الأسرة الدولية إلى تقديم "مساعدة عاجلة".

وتعهد البنك الدولي من جهته تخصيص مئة مليون دولار اضافية لهايتي ومن المتوقع أن يحذو حذوه بنك التنمية الأميركي.

وسترسل اللجنة الدولية للصليب الأحمر الخميس اربعين طنا من الادوية واللوازم الطبية.

من جهتها اعلنت اليابان التي تشهد بانتظام زلازل، الخميس عن ارسال مساعدات بقيمة خمسة ملايين دولار، فيما رصدت استراليا تسعة ملايين دولار أميركي.

ووصل حوالى 75 مسعفا بريطانيا ترافقهم كلاب مدربة ومعهم عشرة أطنان من التجهيزات، الخميس إلى جمهورية الدومينيكان المجاورة حيث سيتوجهون بشكل سريع إلى بورت او برنس، وقد رصدت لندن عشرة ملايين دولار.

وينتظر أيضا وصول فرق انقاذ فرنسية وكندية وفنزويلية وتشيلية مع كلاب مدربة وأطنان من التجهيزات، وقد ارسلت كندا ايضا سفينتين عسكريتين ومروحيات وطائرات نقل ضخمة.

وأرسلت فرنسا الاربعاء ثلاث طائرات نقل عسكرية وطائرة ايرباص A 310، كما سترسل حوالى مئتي عنصر من رجال الاطفاء والعسكريين الفرنسيين وقد وصل عدد منهم بالفعل.

وأعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن بلاده ستكثف مساهمتها في عمليات الانقاذ بارسال سفينتين حربيتين احداهما تحمل معدات جراحية، ودعا إلى عقد "مؤتمر دولي كبير" لاعادة الاعمار والتنمية في هايتي.

كما يعتزم الاتحاد الدولي للصليب الاحمر اسعاف حوالى "ثلاثة ملايين شخص" وهو عدد سكان المنطقة التي ضربها الزلزال، وقد اطلق نداء لجمع مبالغ اولية قدرها عشرة ملايين دولار.

واعلنت الحكومة الفدرالية الكندية استعدادها لتقديم مساعدة لهايتي مساوية لمساعدات المواطنين الكنديين، مما سيرفع القيمة الاجمالية للمساعدة الكندية إلى 97 مليون دولار اميركي.

ورصدت المفوضية الاوروبية ثلاثة ملايين يورو من المساعدات العاجلة وحركت نظامها لادارة الازمات. ومن المقرر ان يجتمع وزراء المساعدة الانمائية في دول الاتحاد الاوروبي الـ 27 الاثنين لبحث سبل مساعدة هايتي.

ورصدت هولندا والمانيا على التوالي مليون يورو ومليون ونصف يورو من المساعدات الانسانية، فيما خصصت الدنمارك 1.34 مليون يورو وبريطانيا 6.87 مليون يورو. وقررت اسبانيا ارسال ست طائرات الى هايتي تحمل فرق ومعدات انقاذ.

وفي روسيا ارسلت وزارة الاحوال الطارئة طائرة ايل76 وعلى متنها عشرون طبيبا، على أن تتبعها طائرات أخرى روسية تنقل احداها مستشفى ميدانيا.
XS
SM
MD
LG