Accessibility links

أنغولا تعزز حظوظها في التأهل لربع نهائي كأس أمم أفريقيا بفوزها على مالاوي 2-صفر


أمام نحو 50 ألف متفرج وبحضور رئيس الدولة جوزيه ادواردو دوس سانتوس أنعشت أنغولا المضيفة آمالها في بلوغ الدور ربع النهائي من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها بفوزها على مالاوي 2-صفر الخميس في ختام الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى.
وسجل فلافيو امادو (48) ومانوشو (53) الهدفين.

واصلت أنغولا عروضها الهجومية وضغطت طيلة مجريات المباراة وسجلت هدفين وحافظت على نظافة شباكها عكس مباراتها الأولى أمام مالي عندما تقدمت برباعية نظيفة قبل أن تستقبل شباكها 4 أهداف في 16 دقيقة فقط.
وانتزعت صدارة المجموعة برصيد 4 نقاط وباتت بحاجة إلى التعادل فقط في مباراتها الأخيرة في الدور الأول أمام الجزائر الاثنين المقبل لبلوغ الدور ربع النهائي، في حين تراجعت مالاوي إلى المركز الثاني بعدما تجمد رصيدها عند 3 نقاط بفارق الأهداف أمام الجزائر.

ضغطت أنغولا منذ البداية وكادت تفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة عن طريق تسديدة مانوشو ودجالما وأخرى لفلافيو.
وأنقذ سانودي مرماه من هدف محقق عندما أبعد تسديدة قوية لمانوشو من حافة المنطقة فأبعدها ببراعة إلى ركنية (34).
وكادت مالاوي تفاجئ أنغولا بهدف رائع اثر هجمة منسقة قادها المدافع الأيسر موزيس تشافولا الذي توغل من الجهة ومرر كرة عرضية تابعها بيتر وادابوا بكعب قدمه من مسافة قريبة بيد أن الحارس كارلوش فرنانديش تصدى لها ببراعة (41).
وكاد فلافيو يمنح التقدم لأنغولا اثر كرة عرضية من البرتو جوزيه مابينا تابعها برأسه فوق العارضة (45).

ومع بداية الشوط الثاني تابعت أنغولا ضغطها ونجحت في افتتاح التسجيل عندما مرر دجالما كرة عرضية تابعها فلافيو برأسه على يسار الحارس سانودي (48).
وأضاف مانوشو الهدف الثاني مستغلا خطأ القائد والمدافع بيتر مبوندا في إبعاد الكرة فخطفها منه وتوغل داخل المنطقة منفردا بالحارس سانودي قبل أن يسددها بيساره قوية داخل الشباك (53).
وواصلت انغولا سيطرتها وكادت تعزز رصيدها من الأهداف عبر تسديدات مانتوراس ومانوشو، إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز مستحق لأصحاب الأرض.

جوزيه: حققنا الأهم والمهم قادم

من جهته، قال مدرب أنغولا البرتغالي مانويل جوزيه في مؤتمر صحافي عقب المباراة: "حققنا الأهم بالفوز على مالاوي لأننا عوضنا سقوطنا في فخ التعادل أمام مالي 4-4 في الجولة الأولى، لكن المهم ينتظرنا أمام الجزائر لأننا نسعى إلى الفوز والتأهل إلى ربع النهائي وضمان صدارة المجموعة للبقاء في لواندا حيث نحظى بمساندة 50 ألف متفرج."

في المقابل، أكد مدرب مالاوي كيناه بيري أنه لا يعرف سبب تراجع مستوى لاعبيه في الشوط الثاني بعدما قدموا شوطا أول رائعا.
وأعرب بيري عن استيائه من الاتحادين الأفريقي والأنغولي لأنهما لم يمنحانا الفرصة للتدريب على ملعب المباراة، لقد قدمنا احتجاجا إلى الاتحادين الأفريقي والأنغولي، لأنه لا يعقل ألا نتدرب على ملعب المباراة خصوصا عشية إجرائها.
XS
SM
MD
LG