Accessibility links

الحركة الشعبية ترشح ياسر عرمان لرئاسة السودان وسيلفا كير لرئاسة الجنوب


رشحت الحركة الشعبية لتحرير السودان يوم أمس الخميس رئيس كتلتها البرلمانية ياسر عرمان لرئاسة الجمهورية في الانتخابات المقبلة، ورئيسها سلفاكير ميارديت لمنصب رئيس حكومة الجنوب، وهو المنصب الذي يشغله حاليا، بعد إجتماعات للمكتب السياسي في جوبا لاختيار مرشحي الحركة لكافة المستويات التنفيذية والتشريعية في جميع ولايات البلاد.

وجاء ذلك بعد يومين من فتح باب الترشيح للانتخابات العامة والرئاسية المقرر إجراؤها في إبريل/نيسان المقبل. وكان الرئيس السوداني عمر حسن البشير قد رشح نفسه رسميا الثلاثاء الماضي للانتخابات بعد تنحيه عن منصب القائد العام للقوات المسلحة.

واختار المتمردون السابقون في جنوب السودان ياسر عرمان وهو مسلم علماني ينحدر من شمال البلاد، مرشحا للرئاسة في أول انتخابات متعددة تجرى في البلاد منذ 24 عام.

وأشاد الأمين العام للحركة الشعبية باقان اموم عقب تأكيد الترشيح بدور عرمان في الكفاح من أجل الحرية والجهود التي بذلها لتحقيق الديمقراطية في السودان وتأمين المرحلة الانتقالية بعد اتفاق السلام بين الشمال والجنوب، على حد قوله.

وقال عرمان الذي قاتل في صفوف الحركة الشعبية من أجل تحرير السودان خلال الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب "أنا متأثر فعلا بهذا التعيين. اعلم انه عمل جاد. أنا واثق أن الحركة الشعبية من اجل تحرير السودان بإمكانها أن تربح الانتخابات في الجنوب وفي مجمل البلاد."
XS
SM
MD
LG