Accessibility links

logo-print

كلينتون تزور هايتي للاطلاع من كثب على عمليات الإغاثة لضحايا الزلزال


تتوجه وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون السبت إلى هايتي للاطلاع من كثب على عمليات الإغاثة لضحايا الزلزال وتقديم مساعدة مادية ولقاء رئيس هايتي رينيه بريفال.

وأوضحت كلينتون للصحافيين أنها تأمل بالاطلاع في شكل مباشر على الجهود المستمرة لمساعدة هايتي. وسبق أن وجهت كلينتون وزوجها الرئيس الأسبق بيل كلينتون نداءات عدة لمساعدة هايتي.

وكانت كلينتون قد حذرت الجمعة من مغبة قيام مسؤولين أميركيين سياسيين بزيارة هايتي بما في ذلك رئيس هايتي السابق المنفي جان بيرتراند أريستيد الذي أعلن عن رغبته في التوجه إلى بلاده للمساعدة في جهود الإنقاذ.

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية إن الوضع لا يسمح حالياً لمثل تلك الزيارات بسبب تحديات لوجستية على ارض الواقع.

وأضاف "آخر شيء نحتاجه هو توجه شخص إلى هناك وإضافة عبء إضافي على منطقة تعاني أساسا. لقد أبلغنا الرسالة ذاتها إلى أعضاء من الكونغرس. لقد رأيتم وكما أفادت تقارير عدة بأن قدرة المطار على الاستيعاب محدودة، ونحن نحاول قدر استطاعتنا وضع نظام نقل مناسب، لتسهيل هبوط الطائرات وتقديم دعما للعملية القائمة".

وأشار كراولي إلى أن الولايات المتحدة وفرت أدوات اتصال للرئيس الهايتي الذي قطع الاتصال بينه وبين وزرائه لاستعادة الخدمات الأساسية.

وأقر المتحدث بأن حكومة هايتي لا تملك القدرات الكافية للتعامل مع الوضع حتى قبل وقوع الزلزال وأن الولايات المتحدة تعمل إلى جانب حكومة هايتي الشرعية وليس بدلا عنها.

وأضاف "الحكومة في هايتي ليست حكومة صورية وإنما حكومة ديموقراطية. هناك أمور مهمة هنا، ونقر أن الاحتياجات كبيرة في هايتي، والولايات المتحدة والمجتمع الدولي يفعلان ما بوسعهما لمواجهة تلك الاحتياجات. ولكن بما أن هايتي دولة ذات سيادة لذلك ينبغي علينا أن نفعل ما تراه حكومة هايتي ضروريا للشعب."
XS
SM
MD
LG