Accessibility links

أوباما يؤكد سعي واشنطن لمساعدة هايتي على تخطي عواقب الزلزال


أكد الرئيس باراك أوباما في اتصال هاتفي بالرئيس الهايتي رينيه بريفال تضامن الولايات المتحدة الكامل مع هايتي على المدى القريب والبعيد لمساعدتها على تخطي عواقب الزلزال.

وقال أوباما "هذا الصباح وصلت حاملة الطائرات USS Carl Vinson وعلى متنها مروحيات التي ستعمل على توفير المساعدة في الأيام المقبلة".

وأشار أوباما، في كلمة مقتضبة ألقاها اليوم الجمعة في البيت الأبيض وكانت ثالث مداخلة رسمية له منذ وقوع الزلزال يوم الثلاثاء الماضي، إلى أن شحنات الطعام والماء والدواء تصل تباعا إلى هايتي.

وقال "في المطار، المساعدات متواصلة ليس من قبل الولايات المتحدة لوحدها ولكن من البرازيل والمكسيك وكندا وفرنسا وكولومبيا وجمهورية الدومينيكان وآخرين".

غيتس "مهمة طارئة للجيش"

وعلى صعيد آخر، قال وزير الدفاع روبرت غيتس إن الوضع الأمني في هايتي جيد بشكل عام لولا بعض حوادث السرقة بحثا عن الماء والغذاء.

وشدد غيتس على أهمية إيصال المواد الغذائية إلى هايتي بالسرعة الممكنة لئلا يلجأ المواطنون إلى العنف بسبب اليأس وبالتالي إدخال البلاد في حالة فوضى أمنية.

وقال غيتس إن الولايات المتحدة هبت لنجدة جارتها في الجنوب بعد أن ضربها الزلزال إلا أن هناك تعقيدات لوجستية تمنع من وصول المعونات الإنسانية من نقطة إلى أخرى.

وأوضح غيتس "تمثل هذه المهمة الطارئة أولوية قصوى بالنسبة للجيش الأميركي، في هذا الجزء من العالم، وسأراقب تطور العملية عن قرب."

XS
SM
MD
LG