Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يتوجه إلى ماساشوستس دعما لمرشحة ديموقراطية لخلافة تيد كينيدي في مجلس الشيوخ


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس باراك اوباما سيتوجه الأحد إلى ماساشوستس لدعم المرشحة الديموقراطية لخلافة تيد كينيدي في مجلس الشيوخ، والتي تواجه صعوبات في استطلاعات الرأي.

وسيتوجه أوباما الأحد إلى بوسطن، عاصمة هذه الولاية التي فاز فيها الديموقراطيون، لتأييد مارثا كوكلي التي قد تؤثر خسارتها في الانتخابات الفرعية الثلاثاء سلبا على محاولات الرئيس إصلاح النظام الصحي.

مما يذكر أن حزب أوباما يتمتع حاليا بغالبية ستين مقعدا من أصل مئة في مجلس الشيوخ مع أخذ اثنين من المستقلين في الاعتبار يصوتان معه، وهو العدد الذي يحتاج إليه تماما لتفادي عرقلة من جانب الأقلية الجمهورية.

لكن استطلاعات الرأي أظهرت في الآونة الأخيرة أن أوكلي التي تتولى حاليا وزارة العدل في ماساشوستس والتي تواجه الجمهوري سكوت براون، قد تتسبب بخسارة الديموقراطيين للمقعد الذي كان يشغله تيد كينيدي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس: "لا أعتقد أن سكوت براون سيفوز الثلاثاء"، وذلك رغم تقدم المرشح الجمهوري بأربع نقاط في نوايا التصويت وفق استطلاع أخير، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان عضو مجلس الشيوخ تيد كينيدي، شقيق الرئيس الراحل جون كينيدي، قد توفي في أغسطس/آب الماضي بعد 47 عاما متتالية أمضاها في مجلس الشيوخ.

وقد خلفه ديموقراطي آخر في شكل مؤقت. وردا على سؤال مساء الجمعة عن السبب الذي دفع أوباما إلى اتخاذ قرار الذهاب إلى ماساشوستس، قال كبير مستشاريه ديفيد اكسلرود إن أوكلي "طلبت منه ذلك."

وقال اكسلرود لمجموعة من الصحافيين إن "الرئيس سيذهب إلى هناك لأنه يريد أن يكون مفيدا. إنه خيار واضح جدا بين شخص "اوكلي" التي أمضت حياتها في الدفاع عن الناس ومحاربة المصارف وشركات التأمين وفي الجانب الآخر الدفاع عن قطاع التأمين.

ورغم إقراره بأن "المناخ السياسي صعب لأن الإطار الاقتصادي صعب"، أضاف اكسلرود "أنا واثق بأن اوكلي ستفوز".

XS
SM
MD
LG