Accessibility links

وفد برلماني أوروبي يصل قطاع غزة للفت الانتباه إلى معاناة المدنيين جراء الحصار المفروض على القطاع


وصل وفد برلماني أوروبي مكون من 60 عضوا يمثلون 13 دولة أوروبية إلى قطاع غزة مساء الجمعة عن طريق معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر.

وقد عقد الوفد مؤتمرا صحفيا على الجانب الفلسطيني من المعبر قال خلاله المشرع البريطاني من حزب العمل جيرالد كاوفمان وهو يهودي، إنه يؤيد المحاولات التي تقوم بها جماعات مؤيدة للفلسطينيين في بريطانيا لإصدار مذكرات اعتقال بحق سياسيين إسرائيليين لهم علاقة بالحرب التي شنتها إسرائيل في قطاع غزة خلال شهري ديسمبر/كانون الأول 2008 ويناير/كانون الثاني 2009.

وكانت جماعات حقوق الإنسان قد إدعت أن إسرائيل وحركة حماس ارتكبتا جرائم حرب من بينها استخدام الفوسفور الأبيض في المناطق الآهلة بالسكان. وقال كاوفمان إن أي شخص يستخدم الفوسفور الأبيض يتعين اعتقاله وتقديمه للمحاكمة بارتكاب جرائم حرب، حسب ما نقلته عنه الصحف الإسرائيلية.

إلا أن إسرائيل وحركة حماس نفيتا إدعاءات ارتكابهما جرائم حرب خلال تلك الحرب. ويقوم الوفد البرلماني الأوروبي بزيارة قطاع غزة للفت الانتباه إلى الحصار الذي تفرضه إسرائيل ومصر والذي وصفه كاوفمان بالبغيض.

وكانت إسرائيل قد فرضت هذا الحصار على غزة في عام 2006 ردا على قيام مجموعة من المقاتلين الفلسطينيين بأسر الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت، وشددت إسرائيل من حصارها منذ استولت حماس على السلطة في القطاع من قوات حركة فتح الموالية لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

XS
SM
MD
LG