Accessibility links

logo-print

كرولي يؤكد على أهمية الاجتماع الذي سيعقد في نيويورك لبحث ملف إيران النووي


أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كرولي الجمعة أن الاجتماع الذي تعقده الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الإيراني السبت في نيويورك سيكون مفيدا ومهما.

وقال كرولي إنه لا يتوقع أن يسفر هذا الاجتماع عن اتخاذ قرار محدد.

وكانت الصين قد أعلنت أنها ستوفد دبلوماسيا من الصف الثاني إلى هذا الاجتماع الذي يشارك فيه أيضا ممثلو الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وهي الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا وبريطانيا والصين بالإضافة إلى ألمانيا.

وتصر واشنطن والأوروبيون على طلب فرض عقوبات دولية جديدة على إيران التي سبق أن استهدفتها ثلاثة قرارات للأمم المتحدة على خلفية الاشتباه بسعيها إلى امتلاك السلاح النووي تحت ستار برنامج مدني، فيما قالت الصين إنها لا ترى العقوبات الحل الأجدى للوضع في هذه المرحلة.

فرنسا تعول على مشاركة الصين

إلا أن فرنسا أكدت الجمعة على أهمية مشاركة الصين في اجتماع مجموعة خمسة زائد واحد المكلفة ببحث الملف النووي الإيراني المقرر عقده السبت في نيويورك.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في تصريح صحافي إن بلاده تعتبر مشاركة الصين في الاجتماع أمرا مهما وضروريا لتقييم وضع الملف النووي الإيراني، حسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وفيما يتعلق بقرار الصين إرسال مسؤول على مستوى أدنى للمشاركة في الاجتماع، قال فاليرو: "نعتبر أن الأساس هو أنها ستشارك في الاجتماع".

هذا، ومن المقرر أن يعقد الاجتماع على مستوى المدراء السياسيين في الوقت الذي تسعى فيه واشنطن إلى فرض عقوبات جديدة على طهران لعدم حدوث تقدم في ملفها النووي.

يذكر أن الصين من أكثر الدول تحفظا إزاء فرض عقوبات جديدة ضد إيران فيما أكدت فرنسا عزمها تبني إجراء صارم لتحقيق هذا الهدف.

وقال فاليرو إن الدول الست الكبرى التي تتفاوض مع إيران "أيدت أسلوبا مبنيا على الحوار والصرامة"، مضيفا أن هذا الطريق سيظل أساس الالتزام الفرنسي.

XS
SM
MD
LG