Accessibility links

مجلس الأمن يلتئم الاثنين المقبل لدراسة الأوضاع في هايتي


يعقد مجلس الأمن الدولي الاثنين المقبل اجتماعا لدراسة الأوضاع في هايتي بمبادرة من المكسيك، وذلك حسبما أعلنت اليوم السبت وزارة الخارجية المكسيكية في بيان.

وقال البيان إن "الأمين العام للأمم المتحدة سيشارك في الاجتماع".

وبحسب البيان فإن القرار بعقد الاجتماع اتخذ بعد "مشاورات بين أعضائه أمس الجمعة بالتنسيق مع الصين بصفتها رئيسة للمجلس وبمبادرة من المكسيك".

وأشار البيان إلى أن "حكومة المكسيك تعتبر مشاركة مجلس الأمن الدولي في جهود المساعدة والدعم للحكومة في هايتي أمرا في غاية الأهمية".

انتشال أكثر من 25 ألف جثة

من ناحية أخرى، أعلن رئيس الوزراء في هايتي جان ماكس بيلريف لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم السبت أن أكثر من 25 ألف جثة من ضحايا الزلزال جرى انتشالها ودفنها.

وقال "انتشلت الدولة رسميا 20 ألف جثة، بالإضافة إلى الجثث التي انتشلتها بعثة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والمتطوعون، وهي تقدر بنحو خمسة آلاف إلى ستة آلاف".

وكان بيلريف أشار أمس الجمعة إلى انتشال 15 ألف جثة.

هذا وأعلن وزير الخارجية الكندية لورنس كانون السبت في أوتاوا أن ثمانية مواطنين كنديين قتلوا فيما اعتبر 1362 غيرهم في عداد المفقودين في هايتي.

كذلك، نقلت وكالة الصين الجديدة عن مصدر رسمي الأحد أن جثث ثمانية صينيين قتلوا في زلزال هايتي.

وقالت الوكالة نقلا عن وزارة الأمن العام الصينية إن القتلى الثمانية كانوا من عناصر قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في هايتي.

XS
SM
MD
LG