Accessibility links

أفيغدور ليبرمان يقر للمرة الأولى بأن إهانة إسرائيل للسفير التركي كانت خطأ لكن الاحتجاج مبرر


أقر وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان الأحد بأن إهانة السفير التركي لدى تل أبيب كانت خطأ، وذلك في أول تعليق له على الحادثة التي تسببت بأزمة ديبلوماسية بين البلدين الأسبوع الماضي.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت عن ليبرمان قوله إن الاحتجاج الإٍسرائيلي على تركيا كان مبررا بلا شك، لكن طريقة الاحتجاج كانت خطأ.

وكان داني أيالون نائب وزير الخارجية الإٍسرائيلية قد استدعى السفير التركي للاحتجاج على عرض مسلسل تلفزيوني في تركيا وصفتها الحكومة الإسرائيلية بأنه معاد للسامية ويصور اليهود على أنهم مجرمو حرب.

وخلال الاجتماع تعمد أيالون أن يجلس السفير التركي على كرسي منخفض مقابله مع عدم وضع علم تركيا إلى جانب علم إسرائيل، مما دفع الرئيس التركي إلى المطالبة باعتذار رسمي ملوحا باتخاذ إجراءات دبلوماسية ضد إسرائيل.

واضطر أيالون لتقديم اعتذار رسمي للسفير بعد ساعات قليلة من التهديد التركي، مما تسبب بإثارة حملة انتقادات واسعة في وسائل الإعلام الإسرائيلية التي علقت على الحادثة باعتبارها تصرفا طفوليا وحملت حكومة رئيس الوزراء مسؤولية ما وصفته بـ"الفشل الدبلوماسي".
XS
SM
MD
LG