Accessibility links

logo-print

تباين الآراء حول تأثير تأخير التعديلات الدستورية على الخلافات السياسية


رجح النائب عن الجبهة العراقية للحوار الوطني محمد تميم ترحيل الأزمات السياسية إلى البرلمان المقبل بسبب عدم إنجاز التعديلات الدستورية، مشيرا إلى أن التعديلات الدستورية هي من نقاط الخلاف السياسي بين الأطراف العراقية.

وقال تميم إن "القائمين على لجنة إعادة كتابة الدستور من ممثلي الائتلاف والتحالف الكردستاني لم يستطيعوا التمييز بين الحقوق والمكتسبات، واعتقدوا بأنه لا يمكن التنازل عما حققوه من مكتسبات"، ما أدى إلى طريق مسدود.

من جانبه استبعد النائب عن التحالف الكردستاني سعدي البرزنجي علاقة التعديلات الدستورية بمسار العملية السياسية، قائلا إنه "لا علاقة للتعديلات الدستورية بالعملية السياسية، والسياسيون وضعوها وراءهم".

وترى بعض القوى السياسية أن التأخير في إنجاز التعديلات الدستورية يمكن عده عاملا في اتساع الخلاف بين الأطراف المشاركة في العملية السياسية ، نظرا لخضوع الكثير من مواد الدستور لتفسيرات متعددة.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG