Accessibility links

بان كي مون: لا يمكن تصديق حجم الدمار الذي لحق بهايتي بعد الزلزال


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن دعمه الكامل لسكان هايتي المنكوبة بالزلزال، ودعا في تصريحات أدلى بها في العاصمة بور أو برنس المجتمع الدولي إلى تقديمِ المزيد من المساعدات.

وأضاف بان "لا يمكن تصديق حجم الدمار الذي لحق بهذا البلد، وكذلك عدد الضحايا، لذا نحتاج دعما دوليا لم نشهد له مثيل لمساعدة سكان هايتي."

وأبلغ بان كي مون الصحافيين الذين كانوا يرافقونه في رحلته إلى هايتي مع عدد من كبار المسؤولين في المنظمة الدولية أن أمام الأمم المتحدة ثلاث مهام أولية.

وقال "الأولى هي إنقاذ أكبر عدد من الأرواح، ونحن في سباق مع الزمن وقد دخلنا اليوم الرابع، لكن لدينا أمل في العثور على أحياء، وإنقاذ المزيد."

وأكد بان أن عمليات توزيع الأغذية تحسنت وأن الأمم المتحدة تقدم الآن المساعدات إلى أكثر من 40 ألف شخص يوميا، مشيرا إلى أن ثاني أبرز المهام بالنسبة للمنظمة الدولية هي التنسيق بين المنظمات الأخرى من أجل توزيع المساعدات بشكلٍ أفضل للمحتاجين. وقال "يتعين عدم تبديد أية مساعدة وأية أموال أخرى".

مئة مليون دولار مساعدات

وقد طالب الإتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر المجتمع الدولي بجمع 100 مليون دولار لتغطية نفقات الإغاثة الطارئة والمساعدات التي ستقدم لحوالي 300 ألف شخص في هايتي على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

وأشار الإتحاد إلى أن شغله الشاغل الآن هو الحصول على المساعدات الطارئة لإنقاذ مئات الآلاف من الناجين في هايتي. وأعرب ماثيو كوكران المتحدث باسم الصليب الأحمر عن التزام الإتحاد بالمشاركة في إعمار هايتي بمجرد استكمال عمليات الإغاثة بعد ما يقرب من ستة أشهر.

وأضاف "لقد راح الكثيرون ضحايا الزلزال، كما تهدمت منازل كثيرة، وتقوضت البني التحتية تماما. ونحن نتعهد بالمشاركة في إعادة بناء هايتي بمجرد انتهاء عمليات الإغاثة."

وأشار المتحدث باسم الصليب الأحمر إلى أن ضحايا الزلزال في حاجة ملحة للأغذية، والمياه، والمساعدات الطبية والمأوى، وأن الصليب الأحمر سيركز جهوده في الأيام المقبلة على توفير المياه النظيفة الصالحة للشرب نظرا لأهمية ذلك لمنع انتشار الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه.

وقال "هناك أمراض تنتقل عن طريق المياه كالدوسنتاريا والإسهال، وربما كان سكان هايتي يعانون منها قبل الزلزال. لكن، ثمة الكثير من الهموم ودواعي القلق لاسيما إذا ظهرت أمراض فتاكة يمكن الوقاية منها أو لا يمكن معالجتها، وستكون تلك موضع التركيز والاهتمام."

XS
SM
MD
LG