Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تطالب إسرائيل برفع الحصار المفروض على قطاع غزة


طالبت منظمة العفو الدولية إسرائيل الاثنين برفع الحصار المفروض على قطاع غزة، معتبرة أن هذا الإجراء الذي يصيب نحو مليون ونصف مليون فلسطيني يشكل عقابا جماعيا غير مقبول.

وقال مدير برنامج منظمة العفو الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مالكولم سمارت إن هذا الحصار يشكل عقابا جماعيا في نظر القانون الدولي، ويجب أن يرفع فورا.

وأضاف أن إسرائيل تعتبر الحصار ردا على إطلاق الصواريخ بدون تمييز من قبل فصائل فلسطينية مسلحة، غير أن هذا الحصار لا يستهدف تلك الفصائل بقدر ما يعاقب كل سكان قطاع غزة.

واعتبرت المنظمة انه يتعين على إسرائيل بموجب القانون الدولي وباعتبارها قوة احتلال أن تسهر على نوعية حياة سكان قطاع غزة بما في ذلك احترام حقوقهم في الصحة والتعليم والغذاء والسكن المناسب.

إلا أن إسرائيل ترفض وجهة النظر هذه على اعتبار أنها انسحبت كليا من القطاع في صيف 2005 وإزالة كل المستوطنات هناك.

على صعيد آخر، نددت 11 منظمة إسرائيلية مؤيدة لحقوق الإنسان باحتجاز حوالي 17 شخصا كانوا يتظاهرون ضد عمليات إخلاء منازل فلسطينيين في القدس الشرقية.

وأعربت هذه المنظمات في بيان عن اعتراضها الشديد لعملية إسكات الأصوات المعارضة في القدس الشرقية.

وكانت الاعتقالات هذه تمت الجمعة في حي الشيخ جراح أثناء إخلاء عائلات فلسطينية من منازلها بأمر قضائي.

وأشار البيان إلى أن من بين الذين تم اعتقالهم مدير هيئة حقوق الإنسان في إسرائيل ومجموعة "حاخامات من أجل حقوق الإنسان".

وأضاف أن هذه الاعتقالات تعبر عن خلفية سياسية قوية.

بدوره قال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن هذه التظاهرات غير قانونية وأنه تم اعتقال المتظاهرين عقب رفضهم أوامر بوقف الاحتجاج.

XS
SM
MD
LG