Accessibility links

logo-print

تنظيم القاعدة في اليمن ينفي مقتل ستة من قادته والحكومة تتوعد بمزيد من الهجمات


نفى تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب مقتل ستة من قادته في غارة جوية استهدفتهم الأسبوع الماضي، كما جاء في بيان نقله الاثنين المركز الأميركي لرصد المواقع الإسلامية على الانترنت (سايت).

وقال التنظيم في بيان تناقلته المنتديات الجهادية ونشره "سايت" إنه "لم يقتل أحد من المجاهدين في تلك الغارة الغاشمة الغادرة، وإنما أصيب بعض الأخوة بجروح طفيفة".

واتهم البيان الحكومة اليمنية بالكذب، وقال "تأتي هذه الكذبة تكملة لمسلسل الأكاذيب التي روجتها الحكومة عن الغارات السابقة".

وكانت وزارة الداخلية اليمنية قد أكدت أمس الأول السبت مقتل المسؤول العسكري لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب قاسم الريمي وخمسة من أعوانه في غارة جوية في شمال اليمن.

وبحسب الوزارة فقد قتل إضافة إلى الريمي كل من عمار الوائلي وصالح التيس وعايض الشبواني والمصري إبراهيم محمد صالح البنا، في حين لم تحدد الوزارة هوية القتيل السادس.

واستهدفت الغارة ثمانية من عناصر القاعدة، تمكن اثنان منهم من النجاة والفرار، بحسب السلطات اليمنية التي قالت إن الغارة وقعت يوم الجمعة الماضي في الاجاشر في منطقة ذهب الشعف الصحراوية الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة في شمال اليمن.

وكان الريمي في عداد 23 من عناصر القاعدة فروا في شهر فبراير/شباط عام 2006 من سجن أمن الدولة بصنعاء، وهو "ابرز مدبري معظم عمليات القاعدة في اليمن"، بحسب مسؤول يمني.

وأشار المسؤول إلى أن الريمي تمكن من الإفلات مرتين من قوات الأمن في عام 2008 في محافظة مأرب (شرق) ثم في نهاية عام 2009 في أرحب قرب صنعاء.

كما أعلنت وزارة الدفاع اليمنية السبت توقيف ثلاثة عناصر مفترضين من القاعدة في مفرق علب الحدودي على الحدود اليمنية السعودية.

وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قد دعا إلى عقد مؤتمر في لندن حول اليمن عقب قيام النيجيري عمر فاروق عبد المطلب (23 عاما) بمحاولة تفجير طائرة ركاب أميركية أثناء قيامها برحلة بين امستردام وديترويت يوم عيد الميلاد.

واعترف عبد المطلب بأنه تلقى على أيدي عناصر القاعدة في اليمن التدريب والتجهيز على تنفيذ هجومه الذي تبناه لاحقا تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب.

وفي غضون ذلك، قال وزير الداخلية اليمني مطهر المصري اليوم الاثنين إن اليمن سيشن مزيدا من الغارات ضد القاعدة ما دام أمنه مهددا من قبل الجماعة المتشددة.

ونقلت صحيفة 26 سبتمبر اليمنية عن المصري قوله إن "تلك الضربات التي تلقتها القاعدة لن تكون الأخيرة طالما أن امن الوطن واستقراره ومؤسساته مازال مستهدفا من قبل العناصر الإرهابية."

XS
SM
MD
LG