Accessibility links

الملياردير اليميني سيباستيان بينيرا يفوز في الانتخابات الرئاسية في تشيلي ويعد بتشكيل حكومة وحدة وطنية


وعد رئيس تشيلي المنتخب سيباستيان بينيرا الأحد بتشكيل حكومة وحدة وطنية "لإسقاط الجدران التي تفصل" بين التشيليين، مؤكدا أن انتقال دفة الحكم إلى اليمين بعد 20 عاما من استئثار يسار الوسط بالسلطة هو ثمرة "نضوج" التجربة الديموقراطية في البلاد.

وقال بينيرا أمام الآلاف من أنصاره الذين تجمهروا في إحدى ساحات وسط العاصمة سانتياغو أن "الديموقراطية التي استعدناها بهكذا قدر من المثالية نهاية الثمانينات، نمت ونضجت، وبعد 20 عاما اختارت التغيير".

وأضاف "سوف نشكل حكومة وحدة وطنية ستسقط الجدران التي تفصل بيننا وستبني جسورا".

وفاز بينيرا (60 عاما) في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد في تشيلي، بفارق 3 نقاط عن مرشح يسار الوسط إدواردو فراي، إذ حصل الأول 51.61 بالمئة من الأصوات مقابل 48.38 بالمئة للثاني.

وبهذا الفوز أعاد بينيرا اليمين إلى سدة الحكم بعد 20 عاما من استئثار يسار الوسط بالسلطة إثر الإطاحة بالديكتاتور اوغوستو بينوشيه (1973-1990).
XS
SM
MD
LG