Accessibility links

وزارة الدفاع تعرض اعترافات معتقلين مرتبطين بتنظيم القاعدة


كشفت وزارة الدفاع عن إلقاء القبض على تسعة أشخاص من عناصر ما يسمى بـ"دولة العراق الإسلامية" المرتبط بتنظيم القاعدة، تم اعتقالهم أواخر العام الماضي.

وعرض المتحدث باسم الوزارة اللواء محمد العسكري اعترافات عدد من المعتقلين في مؤتمر صحفي عقد بمقر الوزارة اليوم الاثنين.

وقال العسكري إن من بين المعتقلين شخصا يحمل الجنسية السورية يدعى عزمي دربي محمد الخالدي كان ينفذ عملياته متنكرا بهيئة امرأة بعد تلقيه تدريبات في سورية، بحسب ما قال في اعترافاته التي عرضت خلال المؤتمر الصحفي.

وعلق العسكري على ما جاء في اعترافات عزمي بالقول: "لقد تم تجنيده على أنه امرأة، وكان يقوم بنقل العبوات الناسفة والأسلحة كاتمة الصوت، واستطاع الوصول إلى أماكن عدة واستطاع أن يمر من نقاط التفتيش كونه ينتحل شخصية امرأة".

وسبق لوزير الدفاع عبد القادر العبيدي أن أشار خلال إحدى جلسات استضافته في البرلمان مؤخرا، إلى اعتقال شخص سوري الجنسية تم إخضاعه لعمليات جراحية ليبدو على أنه امرأة.

معتقل آخر يدعى علي مأمون قاسم وهو صيدلي يسكن في منطقة الكرادة ببغداد، عين عام 2007 بصفة قاض في تنظيم "دولة العراق الإسلامية" وكان من بين الفتاوى التي أصدرها "الإجهاز على جرحى الجيش والشرطة بالتعاون مع مضمد صحي"، بحسب ما جاء في اعترافاته.

ومن بين المعتقلين الذين تم عرضهم شخص يمارس لعبة بناء الأجسام أدلى باعترافات حول ذبح تسعة أشخاص من بينهم مسيحيون في الموصل وأشخاص ممن تم الإفراج عنهم من سجن بادوش بمحافظة نينوى.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد ناديا بشير:
XS
SM
MD
LG