Accessibility links

مساع للقضاء على الملوثات البيئية في بابل


تسعى مديرية حماية وتحسين البيئة في محافظة بابل إلى القضاء على الملوثات البيئية المنتشرة في المحافظة، مطالبة مجلس النواب بالإسراع في إقرار ميزانية هذا العام بهدف تحسين الواقع البيئي.

وشكل ديوان المحافظة بالتنسيق مع الدوائر المعنية لجنة لترحيل معامل الطابوق التي تعتبر من أكثر الملوثات في المحافظة، إلى أماكن خارج مركز مدينة الحلة، حسب ما أفاد مدير حماية البيئة لمنطقة الفرات الأوسط المهندس كريم عسكر.

وأوضح عسكر لـ"راديو سوا" أن اللجنة المشكلة شخصت ثمانية معامل للطابوق في بابل "وطلب محافظ بابل أن تدرس دائرة الأملاك إمكانية تخصيص أراض، وخصصت الأملاك أراضي من أجل تثبيتها لهذه المعامل، ثم نبدأ بترحيلها بشكل نهائي".

وأضاف عسكر أن المحافظة بحاجة إلى قرار من الحكومة المحلية لإزالة المعامل الصغيرة أو ما يسمى بـ"كور الطابوق" التي يفوق عددها عدد المعامل الكبيرة، مشيرا إلى أنها تمثل تجاوزا بيئيا وهي من الملوثات الكبيرة للبيئة، إضافة إلى أن "لها علاقة بتدمير الأرض الزراعية".

ودعا المهندس كريم عسكر مجلس النواب إلى تفعيل القوانين المتعلقة بحماية البيئة، والإسراع في إقرار ميزانية العام الحالي بهدف تنفيذ المشاريع المتعلقة بتحسين الواقع البيئي في المحافظة.

جدير بالذكر أن الحكومات المحلية المتعاقبة في محافظة بابل حاولت إزالة الملوثات البيئية المتعددة الأنواع والمنتشرة في المحافظة لكنها لم تتمكن إلا من إزالة جزء بسيط منها، بحسب تصريحات سابقة للمسؤولين المحليين.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG