Accessibility links

ارتياح في كردستان للأحكام الصادرة بحق المسؤولين عن قصف حلبجة


أكد رئيس هيئة الدفاع عن الحق الشخصي في قضية حلبجة كوران أدهم أن الأحكام النهائية التي أصدرتها المحكمة الجنائية العراقية العليا بحق المتهمين في القضية تتناسب مع مطالب سكان المدينة.

فبعد أن أدانت المحكمة الجنائية العراقية العليا المتهمين في قضية قصف مدينة حلبجة بالأسلحة الكيمياوية عام 1988 والتي حكمت بإعدام المتهم الرئيس علي حسن المجيد الملقب بعلي الكيمياوي، أعربت أوساط مختلفة في إقليم كردستان عن ارتياحها لإصدار الأحكام النهائية بحق المتهمين.

وقال أدهم في تصريح لـ"راديو سوا" إن الأحكام الصادرة بحق المتهمين كانت متناسبة مع مطالب سكان مدينة حلبجة، إلا أن أدهم أشار إلى أن الهيئة كانت طالبت المحكمة بالتعامل مع القضية باعتبارها قضية إبادة جماعية إلا أن المحكمة قررت اعتبارها جريمة ضد الإنسانية.

من جانبه، وصف نائب رئيس جمعية الدفاع عن ضحايا حلبجة آراس عابد، يوم صدور الحكم بإدانة المتهمين بقصف حلبجة، بالتاريخي بالنسبة لأهالي الضحايا.

وأكد المختصون في قضية حلبجة أن الجهات المعنية في إقليم كردستان ستقدم طلبا خلال الأيام القادمة إلى المحكمة الجنائية العليا من أجل تحويل القضية من جريمة ضد الإنسانية إلى جريمة إبادة جماعية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في السلمانية فاضل صحبت:
XS
SM
MD
LG