Accessibility links

logo-print

تنظيم القاعدة ينفي مقتل أحد قيادييه ويعترف بإصابات في غارة قرب حدود اليمن مع السعودية


نفى تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية ما ذكرته السلطات اليمنية بشأن مقتل قاسم الريمي القيادي في التنظيم وخمسة أعضاء آخرين. غير أن التنظيم أقر في بيان نشره على موقع إلكتروني بإصابة بعض أعضائه بجراح طفيفة في غارة استهدفتهم قرب الحدود اليمنية-السعودية.

شكوك في مصادر الأخبار اليمنية

وتعليقا على هذه الأنباء المتضاربة يقول ستيفن ستاينبايزر مدير المعهد الأميركي للدراسات اليمنية: "معظم الناس لا يثقون في الأخبارِ اليومية التي يسمعونها من مصادر الأخبار العديدة في اليمن، كما أن الصحافيين يواجهون مصاعب جمة في دخول المناطق المضطربة لأسباب واضحة. ولا أعرف كيف نستطيع التحقق مما يجري هناك."

ويرى ستاينبايزر أن للحكومة اليمنية مصلحة في إظهار قدرتها على دحر أعدائها: "أعتقد أن قيام الحكومة اليمنية بإظهار قدرتها على محاربة الإرهاب في البلاد سيمكنها من درء عمليات أشد ضراوة قد تقوم بها الولايات المتحدة أو الدول الأوروبية أو غيرِها، كما تمكنها أيضا من تجنب أية جهود خارجية تهدف إلى التأكد من عدم تغلغل الإرهاب بصورة أعمق داخل البلاد."

اهتمام عالمي بأحداث اليمن

يذكر أن الولايات المتحدة ودولا أخرى أبدت اهتماما متزايدا بما يجري في اليمن بعد أن أعلن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية مسؤوليته عن المحاولة الفاشلة التي قام بها شاب نيجيري لتفجير طائرة أميركية أواخر العام الماضي.
XS
SM
MD
LG