Accessibility links

مبارك يدعو المصريين إلى الوحدة والسلطات تعتبر حادث مقتل الأقباط جنائيا


تسعى السلطات المصرية إلى التقليل من دلالات الهجوم الذي أودى بحياة ستة أقباط عشية عيد الميلاد في مدينة نجع حمادي بصعيد مصر، وتؤكد انه مجرد حادث جنائي وليس طائفيا، في حين تتوالى الاحتجاجات في الخارج.

وعلق الرئيس المصري حسني مبارك بشكل غير مباشر على هذا الهجوم الأحد أي بعد أكثر من 10 أيام على وقوعه، فدعا المسلمين والأقباط إلى الوحدة واتهم البعض في الخارج بالسعي لزيادة الهوة بين المسلمين والمسيحيين في مصر من دون أن يوضح من هي الجهات الخارجية التي يعنيها.

وكان الهجوم آثار ردود فعل متتالية خارج مصر إذ دانته الولايات المتحدة معربة عن قلقها البالغ إزاء الأحداث المأساوية في نجع حمادي مشيرة إلى انه يدلل على وجود مناخ من عدم التسامح في المجتمع.

ودان وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني الهجوم، كما أكد البابا بنيدكت الـ16 أن العنف تجاه المسيحيين في بعض الدول يثير استياء الكثيرين.
XS
SM
MD
LG