Accessibility links

logo-print

اختلاف في أروقة البرلمان حول فاعلية الدور الأميركي في العراق


تباينت آراء أعضاء في مجلس النواب يمثلون كتلا نيابية مختلفة حول ما يملكه الدور الأميركي من تأثير في تسوية الخلاف بين الأطراف السياسية العراقية، ولاسيما بعد اقتراحات نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن لحل أزمة استبعاد عدد من المرشحين من المشاركة في الانتخابات المقبلة.

عضو ائتلاف دولة القانون بزعامة رئيس الحكومة نوري المالكي النائبة سميرة الموسوي قالت إن الدور الأميركي في الشأن العراقي يقتصر على تقديم الاستشارة للفرقاء السياسيين بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة.

ومضت الموسوي إلى القول إن الأميركيين يتدخلون "إذا اشتدت الأمور وباتت تهدد النظام الديموقراطي"، لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين، مشيرة إلى أن الدور الأميركي لا يتعدى أن يكون استشاريا بالتعاون مع الأمم المتحدة".

" باسم شريف: الولايات المتحدة ما زالت اللاعب الرئيس في العراق "



النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف كان له رأي آخر حيث شدد على أن الولايات المتحدة الأميركية "ما زالت اللاعب الرئيس في الساحة العراقية".

وتابع قائلا إنه "ليس من حق الولايات المتحدة التدخل بالشأن العراقي ولكن السؤال: هل نحن قادرون على منع التدخل؟ وهل وصلنا إلى مستوى من الثقة بالنفس والقوة والرصانة على بناء العملية السياسية؟".

XS
SM
MD
LG