Accessibility links

logo-print

فالك يؤكد أن مونديال جنوب إفريقيا سيكون الحدث الأكثر أمنا


قال الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جيروم فالك الاثنين إن مونديال جنوب إفريقيا سيكون الحدث الأكثر أمنا وبشكل يفوق تصور الجميع.

وأكد فالك في حديث مع راديو "فرانس بلو" إن مباريات كأس العالم في جنوب إفريقيا في الفترة من 11 يونيو/ حزيران إلى 11 يوليو/تموز ستكون الحدث الأكثر أمنا، حيث تم العمل والتنسيق على أعلى المستويات بين أجهزة الأمن والمخابرات الدولية مع سلطات الأمن في جنوب إفريقيا.

وأضاف فالك أن الانتربول ومكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي يدعمان الشبكة الأمنية بشكل قوي جدا، مشيرا إلى أن جنوب إفريقيا قد لا تكون آمنة كثيرا بعد كأس العالم لكن المونديال سيكون الحدث الأكثر أمنا بشكل مذهل.

وتابع فالك أنه تم تأهيل 50 ألف شرطي إضافي فضلا عن زيادة عدد الطائرات المروحية وأجهزة الحماية البحرية وعلى الحدود وبنادق الهجوم وغير ذلك من التجهيزات.

وعلى صعيد متصل، دان المتحدث باسم اللجنة المنظمة الجنوب إفريقية ريتش مكوندو ترويج شركة "بروتكتورفست" البريطانية لبيع سترات واقية من طعنات السكاكين خلال كأس العالم، قائلا "إن هذا أمر بشع.. يريدون كسب المال من خلال اللعب على مخاوف الناس".

وكانت الشركة التي تتخذ من لندن مقرا لها قد طرحت عرضا على شبكة الانترنت تقول فيه "حماية شخصية من أجل الذهاب إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا"، محددة سعر السترة الواحدة بـ69.95 دولارا.

وقال مكوندو إننا نريد الحكم على الحقائق وليس على الانطباعاتـ فقد نظمنا 147 حدثا بنفس أهمية المونديال منذ عام 1994 ولم يقع أي حادث. يشار إلى أن جنوب إفريقيا خصصت 1.3 مليار راند، ما يعادل 170 مليون دولار لقطاع الأمن ووظفت لهذا الحدث 45 ألف شرطي.

XS
SM
MD
LG