Accessibility links

أنباء عن إصابة زعيم الحوثيين وتخليه عن القيادة وسط تهديدات جديدة للقاعدة في اليمن


أكدت مصادر يمنية رسمية اليوم الثلاثاء إصابة زعيم حركة التمرد الحوثية في الشمال اليمني عبد الملك الحوثي بجروح خطيرة اضطرته للتخلي عن مسؤولية القيادة وإسنادها إلى أحد أقربائه، وذلك فيما تعهد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية باستهداف الأميركيين وحلفائهم العرب.

وقال نائب رئيس الوزراء للشؤون الداخلية اليمنية صادق أبو راس إن الحوثي أصيب بجروح خطيرة وإنه عاد إلى قريته بعد إصابته، من غير أن يدل بتفاصيل إضافية حول تاريخ الإصابة أو مكانها.

في نفس السياق، قال مسؤول حكومي محلي بمحافظة صعدة، معقل الحوثيين، إن المعلومات المتوفرة تشير إلى أن الحوثي أصيب بجروح في ساقه ويده وأن ساقه بترت بعد ذلك. وأضاف أن الحوثي لم يعد قادرا على الظهور وأنه سلم قيادة التمرد إلى صهره يوسف المدني.

تهديدات القاعدة الجديدة

وعلى صعيد آخر، أصدر تنظيم القاعدة في اليمن بيانا جديدا توعد فيه بالنيل من الولايات المتحدة وحلفائها في الشرق الأوسط.

وقال التنظيم في بيانه الذي نشر على مواقع إلكترونية يوم أمس الاثنين إنه على أتم الاستعداد للرد على من وصفهم بـ"الكفار وأعوانهم،" مضيفا أن عناصره على أهبة الاستعداد للرد على العمليات العسكرية الواسعة النطاق التي نفذتها القوات اليمنية مستهدفة معاقله، وفقا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية.

ودعا البيان المسلمين للوقوف بصفه وإعلان "الجهاد" واستهداف أعدائه في البر والبحر والجو.
XS
SM
MD
LG