Accessibility links

بغداد ترد على اتهام دمشق لها بالتقصير في دعم اللاجئين العراقيين في سوريا


أكد وزير الهجرة والمهجرين عبد الصمد سلطان أن عدد اللاجئين العراقيين في سوريا بلغ في آخر احصائية أعدتها المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابع للأمم المتحدة 206 آلآف لاجيء فقط.

جاء ذلك في معرض رد الوزير على إعلان أحد المسؤولين السوريين عن وجود أكثر من مليون ونصف المليون لاجيء عراقي قال إنهم مهمشون من قبل حكومتهم.

وأشار سلطان في حديث مع "راديو سوا" إلى أن وزارة الهجرة بالتنسيق مع الجهات المعنية، فضلا عن المنظمات الدولية مستمرة في دعم اللاجئين، قائلا:

"وزارة العمل والشؤون الاجتماعية يجب أن تشمل جميع الأرامل والأيتام بشبكة الحماية الاجتماعية وشمولها أيضا بالحصة التموينية والأدوية، بالإضافة إلى استمرار مشروع عودة العراقيين الطوعية".

وأوضح سلطان أن الموازنة المقررة للعام الحالي ستساعد في توسيع برامج الدعم لللاجئين حيث تم وضع خطة لتنفيذ برامج دعم بقيمة 200 مليار دينار وهي بانتظار مصادقة مجلس النواب.

وكان نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد قال خلال اجتماع للمفوضية العليا لللاجئين التابعة للأمم المتحدة "منذ توافد اللاجئين العراقيين الى سوريا عام 2003 لم تدفع الحكومة العراقية رغم
إمكاناتها الكبيرة سوى 15 مليون دولار لدعم ورعاية رعاياها المقيمين فى سوريا".

وأشار المسؤول السوري إلى أن هذا المبلغ "زهيد مقارنة بعدد اللاجئين العراقيين في سوريا والذين يتجاوز عددهم مليونا ونصف المليون، وبالامكانات الكبيرة المتوافرة لدى الحكومة العراقية".

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG