Accessibility links

مفتي الديار العراقية يتحفظ على قرارات هيئة المساءلة والعدالة


أكد مفتي الديار العراقية الشيخ رافع العاني أن عمليات الإقصاء والاستبعاد لبعض الشخصيات والكيانات السياسية من الإنتخابات النيابية القادمة ستؤثر سلبا في رأيه على نسب الإقبال والمشاركة.

وقال العاني في تصريح خص به "راديو سوا":

"الذي لا يريده الشعب العراقي سيقصيه من خلال صناديق الإقتراع وأنا أدعو أن العراقيين هم الذين يقررون من الذي يستبعد ومن الذي لا يستبعد".

وأبدى الشيخ العاني تحفظه على قرارات هيئة المسالة والعدالة محذرا من خطورتها على العملية السياسية، مضيفال بالقول:

"الهيئة ليست مستقلة والذين يصدرون أوامر الإستبعاد هم مرشحون في قوائم اخرى وهذا أمر غير مقبول فضلا عن وجود عدد من المستبعدين ممن كان لهم دور في العملية السياسية الماضية، فأين كانت الهيئة وقتها، هذه عمليات إقصائية ولاعلاقة لها بالإنتماء إلى حزب البعث، وهذا أمر خطر وسيربك العملية السياسية بشدة".

ودعا العاني المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إلى العمل باستقلالية بعيدا عن الضغوطات التي وصفها بالطائفية والداخلية والخارجية وأن يتعامل القضاة بصرامة وعدل مع هذا الملف.

وقد أثارت إجراءات هيئة العدالة والمساءلة جدلا واسعا بين الأوساط السياسية والبرلمانية بين مؤيد لها ومعارض.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG