Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية تسلم مدرج مطار البصرة لسلطة الطيران المدني


أكد مدير مطار البصرة الدولي عبد الأمير غانم أن الطائرات التجارية الكبيرة أصبح بامكانها الإقلاع والهبوط بانسيابية تامة بعد قيام القوات الأميركية بإخلاء منطقة الطيران المدني من الطائرات العسكرية.

وقال غانم في حديث مع "راديو سوا" إن القوات الأميركية كانت تستغل مساحة من منطقة الطيران المدني لهبوط وإقلاع مروحياتها العسكرية، مما أثر على عمل المطار وعرقل عملية إقلاع وهبوط الطائرات التجارية وإثارة قلق طواقمها.

معاون رئيس أركان القوات الأميركية في الجنوب الكولونيل رولند أولبرخت قال من جانبه أن قواته ستحرص مستقبلا على التنسيق مع قسم الرقابة الجوية في مطار البصرة في حال احتياجها لمدرج المطار لإقلاع الطائرات العسكرية وهبوطها.

يذكر أن مطار البصرة الدولي هو ثاني أكبر مطار في البلاد وقامت القوات البريطانية بالسيطرة عليه ربيع 2003 وتحويل مساحة واسعة منه لقاعدة عسكرية وسلمت الجانب العسكري منه بعد انسحابها العام الماضي للقوات الأميركية التي تتخذ منه حاليا مركزا لقيادة قطعاتها في تسع محافظات عراقية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG