Accessibility links

الأطلسي يعلن مقتل جنديين أميركيين في افغانستان وواشنطن عازمة على دعم حكومة كابل


أعلن حلف شمال الاطلسي في بيان ان جنديين أميركيين تابعين لقوة حلف الأطلسي توفيا الثلاثاء متأثرين بجراحهما في انفجار قنبلة يدوية الصنع في جنوب افغانستان.

ولم توضح قيادة القوات الدولية موقع الحادث لكن ولايتي هلمند وقندهار في جنوب البلاد هما معقلا طالبان واخطر منطقتين في البلاد. وسجلت القوات الدولية عام 2009 حصيلة قياسية من القتلى منذ انتشارها في 2001 مع مقتل 520 جنديا في مقابل 295 في 2008.

وتضاعف عدد الجنود الاميركيين الذين قتلوا عام 2009 ليصل الى 317 قتيلا بالمقارنة مع 155عام 2008.

مساعدة الحكومة الافغانية لن تتوقف

هذا وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية فيليب كراولي الثلاثاء ان الهجوم الذي شنته حركة طالبان في وسط كابل سيعزز عزم الولايات المتحدة على مساعدة الحكومة الافغانية.

وكان ما لا يقل عن سبعة عناصر من طالبان مدججين بالسلاح قد حولوا وسط كابل الى ساحة معركة الاثنين لعدة ساعات موجهين رسالة مفادها أنهم قادرين على الضرب في أي مكان وفي أي وقت في البلاد .

وردا على سؤال حول الاستراتيجية في البلاد بعد أقل من شهرين على إعلان التعزيزات العسكرية، قال كراولي إن الولايات المتحدة تسير على الطريق الصحيح.

توقف مهمة الامداد البحري الياباني

هذا وقد اعربت واشنطن عن اسفها لانتهاء مهمة الامداد البحري الياباني الذي كان يؤمن الدعم للقوة الدولية المنتشرة في افغانستان حسب ما اعلن الثلاثاء كورت كامبل المسؤول في الخارجية الاميركية عن اسيا.

وقال كامبل ان واشنطن اعربت مباشرة للحكومة اليابانية - ليس فقط - عن امتنانها لهذه المهمة بل اكدت بوضوح ان هذا الامر احدث فرقا كبيرا في القدرة على التحرك.

وكان وزير الدفاع الياباني توشيمي كيتازاوا اعلن انتهاء مهمة الامداد البحري في وقت تخوض فيه حكومة يسار- الوسط اختبار قوة في العلاقات مع واشنطن. وتأتي الخطوة تطبيقا لوعد انتخابي قطعته حكومة رئيس الوزراء يوكيو هاتوياما التي اطاحت قبل اربعة اشهر بحكم المحافظين الذي استمر طويلا على اساس تعهد باقامة علاقات اقل تبعية للولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG