Accessibility links

بحوث للتحقق من ضرر مادة تستخدم في منتجات البلاستيك


تبدأ الولايات المتحدة أبحاثا جديدة حول التأثيرات الصحية المحتملة لمادة bisphenol A الكيمائية التي تستخدم في صنع زجاجات رضاعة الأطفال وغيرها من المنتجات.

واستخدمت مادة bisphenol A لعقود لتقوية المنتجات البلاستيكية وفي الكثير من حاويات الطعام والمشروبات ومن بينها بعض زجاجات الحليب الخاصة برضاعة الأطفال وفي بطانات حاويات الطعام.

وربطت دراسات أجراها علماء بريطانيون بين هذه المادة وأمراض القلب والسكري وخلل في عمل الكبد.

وأكد مساعد وزير الصحة والخدمات الصحية في الولايات المتحدة بيل كور أن دراسات أجريت مؤخرا أظهرت آثارا طفيفة وغير واضحة من الجرعات المنخفضة لهذه المادة على حيوانات خضعت لتجارب مخبرية، على أن تبحث الدراسات الجديدة لاحقا في المخاطر الصحية على الأطفال.

ومن ناحيتها، عدلت إدارة الأغذية والأدوية في الولايات المتحدة موقفها بشأن هذه المادة، معبرة عن تأييدها لتقييم صادر في 2008 من جانب خبراء في الحكومة الأميركية. وقالت إن هذه المادة تشكل مصدر بعض القلق.

وقال نائب مفوض إدارة الأغذية والأدوية جوش شارفستاين إن الدراسات الجديدة تسعى إلى توضيح الشكوك بشأن المخاطر المحتملة لمادة bisphenol A.

XS
SM
MD
LG