Accessibility links

logo-print

مجلس محافظة النجف يقاضي مؤسسة إعلامية لنشرها خبرا وصفه بالزائف


نفى مجلس محافظة النجف أن تكون المحافظة قد شهدت عمليات تهجير لأعضاء حزب البعث المنحل وعوائلهم على خلفية البيان الصادر عن المجلس عقب حادث التفجير الذي شهدته المحافظة يوم الخميس الماضي.

وفي حديث مع "راديو سوا" أكد مدير إعلام المجلس أحمد الدجيلي أن البيان لم يتعدى سوى منح مهلة من دون تنفيذ أي إجراء لحين التدقيق في المعلومات المتوفرة لدى الجهات المعنية وإنهاء التحقيقات.

وأشار الدجيلي إلى أن مجلس محافظة النجف رفع دعوى قضائية ضد مؤسسة الزمان الدولية للنشر بسبب نشرها أخبارا عن حوادث تهجير عوائل أعضاء حزب البعث ومصادرة ممتلكاتهم.

وعن مدى دقة المعلومات والأنباء التي أشارت إلى تورط أعضاء حزب البعث المنحل بحادث التفجير الأخير الذي شهدته المحافظة، قال الدجيلي "إن رئيس مجلس المحافظة فهد كاظم أعلن عن وجود معلومات استخباراتية تصل إلى حد الأدلة القاطعة تثبت تورط البعثيين في التفجير".

هذا وأكد الدجيلي أن العقوبات الرادعة ستطال المتورطين بتنفيذ حادث التفجير الذي أدى إلى مقتل وجرح العشرات من المواطنين.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG