Accessibility links

عملية توزيع المساعدات على ضحايا زلزال هايتي تواجه مصاعب جمة


تواجه الدول والمنظمات الخيرية التي تقدم المساعدات لضحايا الزلزال في هايتي مصاعب جمة في إيصال مساعداتها للمحتاجين بسبب التلف الذي لحق بالبنية التحتية في الجزيرة المنكوبة.

وقد تسبب الركام الناجم عن الزلزال في إغلاق الميناء الرئيسي في البلاد، الأمر الذي يعرقل إنزال مواد الإغاثة من السفن الراسية قبالة الميناء.

ولحل هذه المشكلة أصدر وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس أوامر بإرسال مزيد من السفن الحربية الأميركية لهايتي، من بينها سفينة لإزالة الركام الذي يسد منافذ الميناء. وقال في هذا الصدد:

"وقـَّعتُ صباح اليوم الأربعاء أوامر بالبدء في إرسال سفن من بينها سفينة مجهزة برافعات لتنظيف الميناء، الأمر الذي قد يؤدي على الأرجح إلى استئناف العمل في الميناء في غضون أسبوع واحد أو اثنين".

وأعرب غيتس عن خشيته من حدوث تدهور في الأوضاع الأمنية في البلاد إذا لم يتم التعجيل بإيصال المساعدات للمتضررين وقال:

"هناك مخاوف من أنه إذا لم يتم إيصال كميات كافية من المواد للمحتاجين إليها، فإن الناس سيلجأون بدافع اليأس إلى الجريمة والعنف، رغم أننا لم نشهد حتى الآن تدهورا كبيرا في الوضع الأمني".
XS
SM
MD
LG