Accessibility links

logo-print

نتانياهو: يجب أن يكون لإسرائيل تواجد على طول حدود الدولة الفلسطينية المرتقبة


أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو الأربعاء أن إسرائيل ستحافظ على وجود لها على طول الحدود الشرقية للدولة الفلسطينية المرتقبة في المنطقة المحاذية للحدود مع الأردن بهدف منع تهريب الأسلحة.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي عقده مع مؤسسات إعلامية أجنبية في القدس إن "القدرة على إنتاج آلاف الصواريخ والقذائف في المناطق المجاورة لإسرائيل يخلق مشكلة أمنية كبرى".

وأضاف "علينا أن نضمن وسيلة لمنع تهريب الأسلحة عبر هذه الحدود"، بحسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وتابع قائلا إنه في إطار اتفاق مستقبلي مع الفلسطينيين، ينبغي تأمين وجود إسرائيلي على الحدود الشرقية للدولة الفلسطينية، أي في وادي الأردن، بحسب ما قال نتانياهو من دون مزيد من الإيضاحات حول طبيعة هذا الوجود الإسرائيلي.

وتأتي هذه التصريحات بالتزامن مع بدء المبعوث الأميركي الخاص إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل زيارة جديدة إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وتحاول الولايات المتحدة تطوير مبادرة جديدة إلى جانب خطة المفاوضات خلال سنتين والضمانات التي قدمتها واشنطن لإخراج عملية السلام من الطريق المسدود الذي تواجهه.

وحث نتانياهو مجددا السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس على العودة إلى طاولة المفاوضات بدون شروط مسبقة وهو أيضا ما طالبت به وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وقال بتهكم إن الفلسطينيين صعدوا إلى أعلى شجرة، وهناك أناس يحملون سلالم ونحن نقدم سلالم وبقدر ما يكون السلم طويلا بقدر ما يصعد الفلسطينيون إلى الشجرة، على حد تعبيره.

وأضاف أن الفلسطينيين يقدمون طلبات تلو الأخرى، ونحن نقول لهم بصراحة " عودوا إلى طاولة المفاوضات وابدأوا بمفاوضات السلام."
XS
SM
MD
LG