Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول مقتل الشبواني وواشنطن تشيد بجهود اليمن في مكافحة الإرهاب


تضاربت الأنباء الواردة من اليمن حول مقتل عايض الشبواني أحد قادة تنظيم القاعدة، فبينما أكدت الحكومة مقتله في غارات استهدفت منزله، قال مسلحون مقربون من الشبواني إنه نجا من تلك الغارات.

وكان شهود عيان قد ذكروا أن عددا من الأشخاص قتلوا في الغارات، وأن القرويين يستخدمون أسلحة مضادة للطائرات.

بدوره، قال حكيم المسماري رئيس تحرير صحيفة "يمن بوست" إن الغارات الجوية مستمرة في محاولة لقتل الشبواني والمسلحين التابعين له: " لقد شنت الطائرات 17 غارة الأربعاء، معظمها تهدف إلى القضاء على الشبواني وأتباعه، ومازالت الغارات مستمرة. هناك هدنة على الأرض، ومعظم الهجمات تنفذ من الجو."

تأييد ومطالبة بإصلاحات

يأتي ذلك فيما أعربت الولايات المتحدة عن تأييدها لجهود اليمن في محاربة الإرهاب، مشددة في الوقت نفسه على ضرورة إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية في اليمن.

وقال جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن واشنطن ليست "غافلة " عن الحكومة اليمنية.

وأضاف أن قدرة اليمن على تقديم الخدمات واستيعاب المساعدات "محدودة ببيروقراطية ضعيفة وفاسدة في الغالب وتفتقر إلى المصادر."

كما قال فيلتمان ودانيل بنجامين منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ إن رغبة اليمن في التصدي للقاعدة في الماضي كانت "متقلبة."
التفاصيل في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن.
XS
SM
MD
LG