Accessibility links

قوات أميركية إضافية إلى هايتي ودعوات لخطة "مارشال" جديدة لإعادة الإعمار


أصدر الجيش الأميركي أوامر بإرسال أربعة آلاف جندي إضافيين إلى هايتي للمشاركة في أعمال الإغاثة وحفظ الأمن، مما يرفع عدد القوات الأميركية في هايتي إلى 16 ألف جندي.

وجاء في بيان صادر عن الجيش الأميركي أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة مايكل مولن أصدر أوامر بتحويل مسار تلك القوات التي كان من المقرر أن تتوجه إلى مناطق في الشرق الأوسط وأوروبا وذلك بسبب الحاجة المتزايدة لجهود إنقاذ هايتي المنكوبة جراء الزلزال.

وتتوقع الولايات المتحدة التي تتصدر الأعمال اللوجستية، قرب انتهاء مرحلة البحث عن ناجين للانتقال إلى مرحلة جمع الجثث وتنظيف العاصمة المدمرة.

وتشير الحصيلة الأولية للكارثة إلى سقوط حوالي 75 ألف قتيل و250 ألف جريح ومليون مشرد بحسب الدفاع المدني الهايتي. لكن الجنرال كن كين الذي يتولى قيادة القوة الأميركية الخاصة في هايتي تطرق إلى احتمال سقوط 150 ألفا إلى 200 ألف قتيل.

"خطة مارشال"

هذا وقد دعا مدير عام صندوق النقد الدولي دومينيك ستروس-كان دول العالم بأسره إلى تطبيق "ما يشبه خطة مارشال" لهايتي.

من جهته، أعلن سفير هايتي في إسبانيا أن إعادة إعمار الجزيرة قد تستغرق ما لا يقل عن 25 سنة.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت قد أعلنت عن جمع وعود بتقديم هبات تفوق قيمتها الإجمالية 1,2 مليار دولار من دول وجهات خاصة وشركات.
XS
SM
MD
LG