Accessibility links

logo-print

حلف الأطلسي يسعى لاستحداث إدارة مدنية في أفغانستان لتنسيق جهود التنمية وإعادة الإعمار


أفادت مصادر صحافية أميركية اليوم الخميس أن حلف شمال الأطلسي NATO يخطط لاستحداث إدارة مدنية عليا في أفغانستان وسط دعوات لتحسين التنسيق السياسي والتنموي في البلاد.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن مارك سيدويل السفير البريطاني في كابل هو الأوفر حظا لتولي المهمة التي يمكن أن تتزامن مع انعقاد مؤتمر دولي حول مستقبل أفغانستان في لندن في الـ28 من الشهر الجاري.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا في وقت سابق من هذا الشهر إلى تعيين مسؤول مدني لتنسيق الجهود السياسية وجهود التنمية في ظل دخول الحرب في أفغانستان سنتها التاسعة.

ومن مهام المنسق المدني الجديد، بحسب الصحيفة، المساعدة في توجيه المساعدات إلى مختلف الأقاليم في أفغانستان وإعادة اعمار المناطق التي تم تطهيرها من المسلحين.

احتجاجات أفغانية

وعلى صعيد أخر، احتج عشرات الأفغان اليوم الخميس على مقتل أربعة في هجوم شنته القوات الأفغانية وقوات يقودها حلف شمال الأطلسي على مواقع يشتبه في تواجد عناصر من طالبان فيها.

وقال المتظاهرون إن ضحايا العملية كانوا من المدنيين لكن القوة أكدت في المقابل أن القتلى متمردون من طالبان.

وتظاهر أكثر من مئة أفغاني في شوارع سوق صغيرة في منطقة قرة باغ بإقليم غزنة جنوب غربي كابل.

وقالت القوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي إن الهجوم الذي تم بناء على توجيهات من القوات الأفغانية لم يلحق أذى بمدنيين مشيرة إلى أنه كان يهدف لاعتقال "قيادي كبير في طالبان كان يأمر بشن هجمات"، غير أن الحكومة الأفغانية لم تعلق على الواقعة حتى الآن.
XS
SM
MD
LG