Accessibility links

استخدام المراهقين للإلكترونيات يصل إلى ثماني ساعات يوميا


أشارت دراسة أميركية نشرت الأربعاء أن المراهقين يستخدمون الوسائط الإلكترونية بمعدل 7 ساعات ونصف في اليوم، وهو زيادة بمقدار ساعتين و15 دقيقة عما كان عليه الوضع قبل خمس سنوات. وحين يتم جمع عدد ساعات استخدام أكثر من نوع من الوسائط في آن واحد (مثل التلفزيون والكمبيوتر وألعاب الفيديو والموسيقى والهواتف الخلوية) قد يرتفع المعدل إلى 10 ساعات و45 دقيقة يوميا، وفقا لدراسة أعدتها مؤسسة هنري كايزر لدراسات العائلة.

وقالت فكتوريا رايداوت، نائب رئيس المؤسسة والمشرفة على الدراسة في مؤتمر صحافي أجري عبر الإنترنت إن الدراسة لها دلالات بالنسبة لجوانب ثقافية مختلفة، وما إذا كانت قدرة الأطفال على القيام بمهام متعددة في آن واحد مفيدة في الواقع العملي، وما إذا كان ينبغي تعديل القواعد المتعلقة بالإعلانات الدعائية بواسطة الوسائط التي تستهدف الأطفال والمراهقين.

وقد اعتمدت الدراسة على استطلاع شمل 2002 طالبا ما بين الصف الثالث والثاني عشر، والأعمار 8 إلى 18، في الفترة ما بين أكتوبر/تشرين الأول 2008 ومايو/‏أيار‏‏ 2009.

ووجدت الدراسة أن الاستخدام المكثف للإلكترونيات مرتبط بعلامات أدنى في التحصيل الدراسي ومستوى أقل من السعادة، قياسا إلى الأطفال والمراهقين الذين يستخدمون الإلكترونيات بشكل بسيط.

مثلا، 51 بالمئة من الذين يستخدمون الإلكترونيات بشكل مكثف يحصلون على علامات A وB، مقارنة بـ66 بالمئة من الذين يستخدمونها بشكل بسيط.

وقال ثلثا الذين يستخدمون الإلكترونيات بشكل مكثف إنهم بائسون أو غير سعيدين، في مقابل 22 بالمئة من الذين يستخدمونها بشكل بسيط.
XS
SM
MD
LG