Accessibility links

logo-print

الحكومة العراقية تطالب المرشحين الممنوعين من خوض الانتخابات بإدانة النظام السابق


طالبت الحكومة العراقية اليوم الجمعة المرشحين الممنوعين من خوض الانتخابات التشريعية المقبلة بإعلان براءتهم مما وصفته بجرائم النظام العراقي السابق وحزب البعث المنحل.

وذكر بيان عن المتحدث الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ أنه "على البعثيين الذين وردت أسماؤهم في قائمة هيئة المساءلة والعدالة أن يعلنوا براءتهم وإدانتهم لجرائم وآثام نظام صدام حسين وحزب البعث الصدامي".

وأضاف البيان أن "هذه البراءة ستكون فرصة لهم لممارسة حياتهم الطبيعية والاندماج في المجتمع"، موضحا أن "مسألة استبعادهم من المشاركة في الانتخابات يحكمها الدستور والقوانين المرعية النافذة والمنظمة لعمل الهيئة".

وختم البيان بأن عمل الهيئة "قضية عراقية داخلية يتم التفاهم عليها بين الكتل والقوى السياسية" فيما لم يوضح ما إذا كان إعلان البراءة وإدانة النظام السابق سيسمح للمرشحين بخوض الانتخابات.

وكانت هيئة المساءلة والعدالة قررت منع 511 مرشحا من خوض الانتخابات بتهمة الانتماء إلى حزب البعث المنحل المحظور دستوريا.

وكان الرئيس العراقي جلال طالباني الذي يتمتع بصلاحيات محدودة قد شكك أمس الخميس في قانونية قرارات هذه الهيئة بسؤاله المحكمة الاتحادية حول "شرعية" قراراتها.

وأثار قرار الهيئة عاصفة سياسية بين مؤيد ومعارض ومشكك في شرعيته لأن مجلس النواب لم يقر حتى الآن تشكيلة الهيئة رغم موافقته على قانونها الخاص مطلع عام 2008.
XS
SM
MD
LG