Accessibility links

logo-print

حكمتيار يعلن استعداده لإجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية بشرط انسحاب القوات الأجنبية


قال متحدثون باسم زعيم الحرب الأفغاني قلب الدين حكمتيار إن الأخير مستعد لإجراء محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية والمفاوضين الأميركيين، بشرط انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

وصرح ولي الله المتحدث باسم الحزب الإسلامي في أفغانستان، وهي جماعة إسلامية متشددة يتزعمها حكمتيار، لوكالة الصحافة الفرنسية عبر الهاتف بأن حكمتيار مستعد للمحادثات "مع كافة الأطراف المعنية".

وأضاف المتحدث "نحن مستعدون للمفاوضات في أي مكان وفي أي مرحلة"، معتبرا أن الحرب قد فرضت عليهم.

وتابع "نحن مستعدون لمفاوضات إيجابية يمكن أن تثمر عن نتائج وتجلب السلام لبلادنا، ونوافق على انه يجب أن تكون جميع الأطراف المعنية جزءا من هذه المفاوضات".

إلا أن متحدثا أخر باسم الحزب، قال للوكالة ذاتها إن كافة الشروط التي طرحها حكمتيار في السابق لا تزال قائمة.

وقال المتحدث الزبير صديق "لدينا خمسة شروط مسبقة لإجراء محادثات سلام" ومن ضمنها انسحاب القوات الأجنبية.

وجاءت تصريحات المتحدثين هذه بعد أن كشف الرئيس الأفغاني حامد كرزاي عن خطة مدعومة من الغرب لتشجيع المقاتلين على التخلي عن أسلحتهم مقابل الحصول على الأموال والوظائف.

وشغل حكمتيار منصب رئيس الوزراء خلال الحرب الأهلية في أفغانستان، إلا أنه أصبح واحدا من كبار قادة المسلحين المعارضين للحكومة الأفغانية، وأعلن مسؤوليته عن هجمات على القوات الأجنبية، كما أن مسلحيه ينشطون في المناطق الشمالية والشرقية من البلاد.
XS
SM
MD
LG