Accessibility links

logo-print

المالكي يعزو التأخر في إقرار الموازنة إلى "المزايدات السياسية"


عزا رئيس الحكومة التأخر في إقرار موازنة الدولة إلى ما وصفها بالمزايدات السياسية، مجددا رفض إعادة حزب البعث إلى العملية السياسية.

وقال في كلمة ألقاها لدى حضوره المؤتمر التأسيسي الأول لعشائر بني ركاب في بغداد اليوم الجمعة، إن تعطيل إقرار الموازنة "يراد به إيصال رسالة أن الحكومة فشلت في تقديم الخدمات إلى المواطن وبالتالي لن ينتخبها مرة أخرى".

وجدد المالكي موقفه الرافض لعودة حزب البعث المنحل إلى العملية السياسية في البلاد، متهما أطرافا لم يسمها بأن لهم صلات سرية مع الحزب المذكور.

ودعا المالكي القوى السياسية إلى العمل بالدستور العراقي واحترام فقراته منتقدا ما وصفها بمحاولة التصويت على بعض القوانين التي تتعارض مع الدستور، في إشارة إلى وثيقة السلوك الانتخابي التي تعترض الحكومة على إقرارها:

واتهم المالكي في كلمته جهات إقليمية ودولية بالوقوف وراء ما وصفه بالتشويش على إرادة الناخبين والتركيز على الجوانب السلبية في أداء الحكومة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG