Accessibility links

فرنسا تبدي استعدادها لمساعدة الجيش اللبناني والحريري يؤيد استضافتها لمؤتمر السلام


أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الجمعة أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أبدى استعداده لمساعدة الجيش اللبناني والقوى الأمنية وإمدادها بالمعدات المختلفة، كما عبر عن تأييد بلاده لمقترح فرنسي بتنظيم مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط في العاصمة باريس.

وقال الحريري في تصريحات للصحافيين في باريس عقب حفل غداء مع ساركوزي بحضور سبعة وزراء لبنانيين إن "فرنسا تريد أن تنظم مؤتمرا للسلام ، ونحن من جهتنا شجعنا الرئيس ساركوزي على المضي في هذه المسألة، فالمنطقة بحاجة إلى السلام ولا نستطيع أن نقول للفلسطينيين أو للسوريين إن الأمور ستبقى مجمدة".

وكان ساركوزي قد عرض في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال زيارة قام بها إلى فرنسا المشاركة في مؤتمر دولي للسلام ينظم في باريس ويضم الفاعلين الرئيسيين في الشرق الأوسط.

وقال الحريري إن الرئيس الفرنسي شدد خلال لقائهما معا على "دعمه للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان بما يعنيه ذلك من ضرورة تحقيق العدالة وإنزال العقاب بالمجرمين".

وقال إن الرئيس الفرنسي أبدى كذلك "استعداده لمساعدة الجيش اللبناني والقوى الأمنية، سواء بالنسبة للمعدات الثقيلة والخفيفة أو بالنسبة لوزارتي الداخلية والدفاع بشكل عام".

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية أن محادثات ساركوزي والحريري تطرقت أيضا إلى آفاق التعاون الاقتصادي بين بلديهما في مجال السكك الحديدية والمرافئ، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي قد رحب بسلامة ومتانة الوضع الاقتصادي في لبنان الذي بلغ معدل النمو فيه نحو ثمانية بالمئة عام 2009.

وكان الحريري قد وصل أمس الأول الأربعاء إلى فرنسا في أول زيارة له إلى دولة غربية منذ توليه مسؤولياته على رأس الحكومة في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي وذلك بعد أن زار في السابق خمس دول أخرى هي السعودية وسوريا والأردن وتركيا والإمارات العربية المتحدة.

XS
SM
MD
LG