Accessibility links

علماء بلجيكيون: معظم الوفيات في دارفور ناتجة عن المرض


قال علماء بلجيكيون الجمعة إن حوالي 80 بالمئة من إجمالي الوفيات في منطقة دارفور غرب السودان والتي تقدر بحوالي 300 ألف وفاة سببها تفشي الأمراض المختلفة مثل الإسهال والملا ريا والحصبة وليس العنف.

وأضاف الباحثون أن نتائجهم تظهر أن أي انخفاض في المعونات الإنسانية يمكن أن يتسبب في زيادة ارتفاع معدلات الوفيات بشكل كبير، وهو ما يثير "مخاوف جدية" بشان عواقب قرار الرئيس السوداني في العام الماضي طرد عمال المعونات من السودان.

وتشير مصادر الأمم المتحدة إلى أن حوالي 300 ألف شخص توفوا منذ بدء التمرد المسلح في دارفور أوائل عام 2003 بينما تم طرد أكثر من مليوني شخص من منازلهم بعد حملة شنتها الخرطوم لإخماد التمرد.


وقال "اوليفييه ديغوم" و"ديبارتي سابير" من مركز أبحاث الأمراض الوبائية الناتجة عن الكوارث في بروكسل، إنه "من الضروري أن يكون هناك قدر كاف من المساعدات الإنسانية لمنع وعلاج هذه الإمراض التي يمكن أن تؤدي للوفاة. "

وأكدا أن "النتائج الكاملة لطرد المنظمات غير الحكومية من دارفور لم تعرف بعد ، لكن ازدياد معدل الوفيات خلال الفترة التي تقلصت فيها عمليات الإغاثة الإنسانية في عام 2006 يشير إلي أننا ينبغي لنا أن نتوقع الأسوأ."
XS
SM
MD
LG