Accessibility links

مسؤول روسي يقول إن هناك إمكانية للتعاون العسكري بين روسيا والسعودية


صرح فياتشسلاف دزيركالن نائب مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني الموجود حاليا في البحرين ضمن الوفد الرسمي الروسي المشارك في معرض البحرين الدولي للطيران لوكالة "نوفوستي"، بأن روسيا تتوقع أن تقوم المملكة العربية السعودية خلال عام 2010 بتوقيع عقود تتعلق بتوريد الأسلحة الروسية للسعودية، بما في ذلك المروحيات والمدرعات ووسائل الدفاع الجوي.

وقال دزيركالن إن نتائج العملية ستظهر في الفترة القليلة القادمة بهذا الشأن. ويعتقد أن هذا العام من الممكن أن يصبح حاسما، لأن المفاوضات والمشاورات تجري منذ فترة طويلة، فلذلك من المفترض أن تكون قد وصلت إلى نهايتها.

وأضاف أن التعاون مع المملكة العربية السعودية يحمل معان سياسية وعملية أكثر فيما يخص تطوير تعاون روسيا العسكري التقني مع دول منطقة الخليج والشرق الأوسط عموما.

ويعتقد دزيركالن، أن التعاون مع السعودية هو بمثابة اختبار، إذ من الممكن أن تحذو حذوها دول أخرى في المنطقة لجهة تطوير التعاون مع روسيا في هذا المجال، مشيرا إلى أن التقنيات الروسية موجودة في المنطقة.

وأوضح أن هناك علاقات تعاون جيدة، مثلا مع دولة الإمارات العربية المتحدة حيث توجد معدات ووسائل حربية روسية، كأنظمة الدفاع الجوي "بانتسير" وناقلات الجنود المدرعة.

تزويد ليبيا بمقاتلات

كما أعلن دزيركالن أن روسيا تعول على التوقيع قريبا على عقود لتزويد ليبيا بمقاتلات ومنظومات للدفاع الجوي. وقال دزيركالن لوكالة نوفوستي، إن وزير الدفاع الليبي سيزور موسكو في السادس والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني الجاري.

وأضاف أن الجانب الروسي يتوقع ألا تحمل زيارة الوزير الليبي طابعا سياسيا فحسب، بل ستتيح توقيع عقود حول تصدير أسلحة وتقنيات عسكرية روسية إلى ليبيا.

وأفادت تقارير إعلامية روسية في وقت سابق أن ليبيا تجري مباحثات مع روسيا لشراء مقاتلات سوخوي وطائرات شحن عسكرية من طراز "ايل-76 " من روسيا.

وأشارت المصادر إلى أن ليبيا تتطلع أيضا إلى اقتناء 12 - 15 مقاتلة من طراز "سو-35أ" و 4 طائرات من طراز "سو-30م ك 2 " و6 طائرات تدريب من طراز "ياك -130" في روسيا في أقرب وقت.

XS
SM
MD
LG