Accessibility links

logo-print

مسؤول في حلف شمال الأطلسي يدعو دول البلقان إلى الانضمام إلى عضوية الحلف


دعا الأميرال جيانباولو دي باولا رئيس اللجنة العسكرية في حلف شمال الأطلسي الجمعة دول البلقان إلى المضي قدما في عملية انضمامها إلى عضوية الحلف، حسب ما نقلت عنه وكالة الصحافة الفرنسية.

وصرح الأميرال دي باولا للصحافيين بأن العديد من دول البلقان أكملت مسيرة انضمامها إلى أوروبا والحلف وهناك دول أخرى تصل بالتعاقب. وأضاف أنه من الواضح أن مستقبل دول البلقان هو أن تكون جزءا من المجتمع الاورو- اطلنطي، مؤكدا أن "قطع الفسيفساء البلقاني ستجد مكانها، الواحدة تلو الأخرى".

مما يذكر أنه منذ انهيار النظام الشيوعي في دول البلقان وانتهاء عقد النزاعات الدموية في التسعينيات، سلكت معظم الجمهوريات الشيوعية السابقة طريق الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي وحلف الأطلسي.

وفي الواقع فقد أكملت كرواتيا والبانيا عملية انضمامها إلى الحلف، في حين تلقت مونتينيغرو في يناير/كانون الثاني ردا ايجابيا على طلبها الحصول على "خطة عمل" لانضمامها إلى حلف الأطلسي.

أما مسيرة عضوية مقدونيا في الحلف فمجمدة بسبب خلافها مع اليونان على اسمها الذي تطالبها أثينا بتغييره، في حين طالب حلف الأطلسي البوسنة بإجراء الإصلاحات اللازمة لنيل "خطة العمل" من أجل الانضمام إلى صفوفه.

وحدها صربيا التي انضمت إلى "الشراكة من اجل السلام "تبدو مترددة في فكرة المضي قدما في مسيرة الانضمام إلى الحلف.

ويعتبر المسؤولون الصرب أن مسيرة الانضمام إلى الحلف لا تزال طويلة، وقد رفضوا أيضا الدعوة التي أطلقتها منظمات قومية عدة لإجراء استفتاء حول هذه المسألة.

ومن أجل الانضمام إلى الحلف فإنه يتعين على الدول المرشحة القيام بإصلاحات سياسية وديموقراطية وعسكرية فضلا عن إقامة علاقات طيبة مع الدول المجاورة لها، كما ينبغي أن يوافق مواطنوها على الانضمام.

XS
SM
MD
LG