Accessibility links

logo-print

بريطانيا توقف رجل أعمال لبيعه أجهزة للكشف عن القنابل غير صالحة للعراق


أعلنت الشرطة البريطانية أنها أوقفت رجل أعمال بريطانيا باع الجيش العراقي، بطريقة احتيالية على الأرجح، أجهزة للكشف عن القنابل تبين لاحقا أنها غير صالحة لذلك، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضحت الشرطة أنها أوقفت جيم ماكورنيك البالغ من العمر 53 عاما مدير شركة "ايه تي اس سي" البريطانية بشبهة الاحتيال خصوصا، قبل أن تطلق سراحه بكفالة بانتظار اكتمال التحقيقات.

كما أعلنت الحكومة البريطانية في الوقت نفسه أنها أصدرت قرارا منعت بموجبه تصدير منتجات هذه الشركة من أجهزة كشف القنابل "ايه دي اي -651 " التي اشترى الجيش العراقي كميات كبيرة منها لاستخدامها في حواجز التفتيش الأمنية التي يقيمها. وقالت الحكومة في بيان أصدرته أن "الفحوصات أثبتت أن التكنولوجيا المستخدمة في صناعة أجهزة "ايه دي اي -651" هي أجهزة أخرى مماثلة لا تصلح للكشف عن القنابل".

وأضاف البيان أنه حتى وإن كانت الشركة المصنعة لا تحتاج لرخصة لتصدير هذه الأجهزة "ايه دي اي -651 " كونها لا تشتمل على تكنولوجيا عسكرية، فان استخدام هذه الأجهزة "بوصفها أجهزة لكشف القنابل أمر مثير للقلق".

وبحسب البيان فان قرار حظر تصدير هذه الأجهزة يسري فقط على تصديرها إلى العراق وأفغانستان لأن هذه الأجهزة "تهدد بإصابة جنود بريطانيين وجنود آخرين من القوات الصديقة."

XS
SM
MD
LG