Accessibility links

logo-print

اسبانيا تقول إن ايجابيات ضم تركيا بصورة كاملة إلى الاتحاد الاوروبي أكثر من السلبيات


دعا وزير الخارجية الاسبانية ميغيل انخيل موراتينوس إلى ضم تركيا بصورة كاملة إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال موراتينوس في مقابلة مع صحيفة أسبوعية ألمانية تنشر الأحد إن اسبانيا ملتزمة بدون أية تحفظات بانضمام تركيا، مشيرا إلى أن الايجابيات التي ستترتب على ذلك أكثر من السلبيات. وأضاف أن تركيا جزء من عائلة الشعوب الأوروبية، وأن وجودها داخل الاتحاد الأوروبي أفضل من ابقائها على عتبة بابه.

وتأتي دعوة وزير الخارجية الاسبانية الى "انضمام كامل" لتركيا الى الاتحاد الاوروبي، في الوقت الذي تبدو فيه برلين غير متحمسة على الاطلاق لانضمام من هذا النوع.

وقال موراتينوس في المقابلة التي ستنشرها الاحد اسبوعية فيلت أم سونتاغ "نحن ملتزمون بدون تحفظات بانضمام كامل لتركيا الى الاتحاد الاوروبي. نعتقد ان الايجابيات الناجمة عن ذلك على اوروبا أكثر من السلبيات".

وتأمل اسبانيا التي تترأس الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي ان تعطي دفعا للمفاوضات حول انضمام تركيا الى الاتحاد.

فرنسا تفضل شراكة مميزة مع تركيا

ومنذ انطلاق المحادثات في نهاية 2005 جرى التطرق الى 12 موضوعا من اصل 35، لكن الاتحاد الاوروبي اقفل 8 مواضيع منذ 2006 بسبب رفض تركيا فتح مرافئها ومطاراتها امام القبارصة اليونانيين. وتفضل فرنسا والمانيا والنمسا اقتراح شراكة مميزة مع تركيا.

دعوة لإنشاء حكومة اقتصادية اوروبية

ودافع موراتينوس عن فكرة انشاء حكومة اقتصادية اوروبية، وقال "نحن نبحث عن نموذج جديد لانشاء حكومة اقتصادية في اوروبا"، واضاف "نريد ادراج كل الاولويات وكل الاهداف التي من شأنها ان تقدم حلولا ايجابية للازمة الاقتصادية".

وتعتزم مدريد اطلاق نقاش حول استراتيجية اقتصادية فعالة و"ملزمة" للاتحاد الاوروبي ابتداء من القمة المرتقبة للقادة الاوروبيين في 11 فبراير/ شباط في بروكسل والتي ستخصص لوسائل إحياء النمو الاقتصادي في اوروبا التي تعيش ركودا الآن.

واقترحت مدريد تحديد اهداف ملزمة للدول مع فرض عقوبات مالية على الدول المخالفة. وقد ابدت دول عدة اعتراضها على هذه الفكرة من بينها المانيا.

XS
SM
MD
LG