Accessibility links

logo-print

الطالباني يبحث مع رئيسي الحكومة والبرلمان قرارات هيئة المساءلة والعدالة


عقد في بغداد اليوم الأحد اجتماع ضم الرئيس جلال الطالباني ورئيس الحكومة نوري المالكي ورئيس البرلمان إياد السامرائي، تناول آخر المستجدات على الساحة السياسية في البلاد ولا سيما قرارات هيئة المساءلة والعدالة.

وصرح الطالباني عقب الاجتماع الذي وصفه بالصريح والودي بأن من لا يوافق على قرارات الهيئة بإمكانه مراجعة المحكمة التمييزية، مشيرا إلى النية بالإسراع في تشكيل هيئة المساءلة والعدالة.

وشدد الطالباني على سيادة القانون ومرجعية الدستور التي قال إن الجميع أقسم على احترامهما.

وقال الرئيس الطالباني إن البلاد بخير وليست هناك حالة حرجة، مشدِّدا على أن المصالحة الوطنية هي ديدن الحكومة ورئاسة البرلمان ورئاسة الوزراء.

وتابع الطالباني قائلا انه لا يمكن فرض التوافق على القانون والمحكمة والدستور، موضحا أن التوافق مبدأ سياسي في التعاملات السياسية وان قضية الاستبعاد قضائية قانونية لا يستطيع لا رئيس الجمهورية ولا رئيس الوزراء ولا رئيس البرلمان التدخل فيها من اجل التوافق.

من جانبه، أشار السامرائي إلى ضرورة تشكيل هيئة المساءلة والعدالة، مشيرا إلى الطلب من المالكي تقديم ترشيحات في سبيل سرعة الوصول إلى هذا الأمر.

بدوره، أشار المالكي إلى أن هذا الموضوع هو قضية قانونية لا تحتاج إلى المزيد من هذا الجدل الذي شوش على العملية القانونية التي جرت، على حد تعبيره.

وأضاف المالكي أن هناك مجموعة من الأسماء أصبحت مشمولة بحكم هيئة المساءلة والعدالة، ولم تكن من قائمة واحدة ولم تكن فيها إبعاد طائفية سنية أو شيعية أو كردية وإنما جميع القوائم شملت بهذا القرار، هناك من يقول أنا غير مشمول ربما يكون فعلا غير مشمول.

وشدد المالكي على الالتزام بتنفيذ قانون المساءلة والعدالة، مطالبا المعترضين على قرارات الاستبعاد بمراجعة الهيئة التمييزية التي قال إن الكلمة النهائية ستكون لها.


XS
SM
MD
LG