Accessibility links

السامرائي يرفض الاتهامات بأن لائحة المشمولين بالاستبعاد وضعت على أسس طائفية


بحث رئيس البرلمان إياد السامرائي مع نائب الرئيس جو بايدن آخر المستجدات في البلاد وعلى رأسها قرارات هيئة المساءلة والعدالة إضافة إلى الإسراع بإقرار قانون موازنة 2010 لما له من دور في تعزيز وضع العراق لدى المجتمع الدولي والبنك الدولي.

وأكد السامرائي الالتزام بالأطر القانونية والدستورية في التعامل مع ملف قرارات هيئة المساءلة والعدالة الذي وصفه بالحساس، معربا عن ثقته التامة في قدرة القضاء العراقي والهيئة التمييزية على التعامل مع هذا الملف بمهنية عالية، وفقا لبيان صادر عن مكتب السامرائي الإعلامي.

ورفض السامرائي الاتهامات التي ساقتها بعض القوى السياسية بأن قائمة المشمولين بالاجتثاث قد بنيت على أساس طائفي، قائلا إن تلك الاتهامات التي وصفها بالعارية عن الصحة إنما سيقت من أجل كسب التأييد السياسي لا أكثر، على حد تعبيره.

وجدد السامرائي رفض مقترح تأجيل إبعاد المشمولين إلى ما بعد الانتخابات، قائلا إن إجراء من هذا القبيل سيزور إرادة الناخب، داعيا المجتمع الدولي إلى المساهمة في مراقبة الإنتخابات كجزء من ضمان شفافيتها ولضمان إعتراف المجتمع الدولي بنتائجها، كما قال.

XS
SM
MD
LG