Accessibility links

الدوركي يقلل من تأثير قرارات هيئة المساءلة والعدالة على الانتخابات المقبلة


أعرب مسؤول في حزب الدعوة في كربلاء عن اعتقاده بأن قرارات هيئة المساءلة والعدالة لن تؤدي إلى تراجع نسبة التصويت في الانتخابات المقبلة.

واعتبر القيادي في حزب الدعوة فؤاد الدوركي أن إثارة موضوع مشاركة البعثيين بالعملية السياسية مؤخرا جاءت بسبب تصريحات بعض السياسيين ممن توقعوا أن يكون لحزب البعث حضور فاعل في مجلس النواب الذي سيتشكل في ضوء الانتخابات المقبلة، وقال:

" قد يكون هناك وضع استثنائي في الفترة السابقة بسبب السعي لكسب مكون عراقي معين، ثم لم يكن هناك ادعاءات كما في هذه الانتخابات، بأن البعثيين سيكون لهم حضور كبير في مجلس النواب المقبل، وهذه أثار شعور المواطنين وحركت هيئة المساءلة والعدالة لتطبيق الدستور".

وقلل الدوركي من أثر قرارات هيئة المساءلة والعدالة على الشارع العراقي، وأوضح في تصريح لـمراسل"راديو سوا" إن هذه القرارات لن تؤدي إلى الاحتقان، مضيفا أن الشارع العراقي بكل أطيافه بات واعيا. وأضاف أن "العراقيين واعين لكل المخططات الإقليمية".
وأضاف القيادي في حزب الدعوة فؤاد الدوركي أن حزب البعث الذي حكم العراق لأكثر من ثلاثة عقود ونصف لن يكون شريكا سياسيا مقبولا، وقال:

"اعتاد العراقيون من حزب البعث دأبه على القتل والإجرام، فحين كان في السلطة قتل الناس وجعل العراق سجنا كبيرا وبعد ان أطيح به لجأ إلى التفجيرات والمفخخات".

يذكر أن كربلاء شهدت الخميس تظاهرة كبيرة تأييدا لاستبعاد هيئة المساءلة والعدالة أكثر من 500 مرشح للانتخابات النيابية، المزمع إجراؤها في آذار/ مارس المقبل.
التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG