Accessibility links

logo-print

إصابة 46 شخصا بجروح خلال محاولة هبوط طائرة إيرانية في مشهد بشمال شرق إيران


قالت مصادر إيرانية إن 46 شخصا على الأقل من مجموع 157 جرحوا الأحد عندما اندلعت النيران في طائرة روسية الصنع تابعة لشرطة طيران إيرانية لدى هبوطها في مطار مشهد شمال شرق إيران.

ونقلت الشبكات الإخبارية الإيرانية عن مسؤولين قولهم إن الجزء الخلفي من الطائرة الروسية الصنع طراز "توبوليف 154" التابعة لشركة الطيران تابان ويقودها طيار روسي، اشتعل عند هبوطها.

وقال مسؤول إدارة الطوارئ جواد عرفانيان في ولاية خراسان رضوي وعاصمتها مشهد إن جميع الإصابات كانت طفيفة، مضيفا أن فرق الطوارئ نجحت في إجلاء الركاب قبل أن يتحطم الجزء الخلفي للطائرة.

وأوضحت مصادر مطلعة، وفقا لما نقلته وكالة أنباء فارس الرسمية، أن الحادث وقع بينما كان الطيار الروسي يهبط بالطائرة وسط ضباب فارتطم ذيلها بالأرض وتحطم.

وشهدت إيران التي تخضع منذ سنوات لعقوبات دولية، عددا من الكوارث الجوية في السنوات العشر الماضية، ويضم الأسطول الجوي المدني والعسكري لإيران طائرات قديمة في حالة سيئة جدا لقدمها وعدم صيانتها.

وكانت أسوأ كارثة جوية شهدتها إيران في فبراير/شباط 2003 عندما تحطمت طائرة كانت تقل أعضاء من الحرس الجمهوري الإيراني فقتل 302 شخصا كانوا على متنها.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2005 قتل 108 أشخاص عندما تحطمت طائرة نقل من طراز لوكهيد فوق مبنى عال يضم شققا سكنية قرب طهران.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2006 تحطمت طائرة عسكرية لدى إقلاعها من مطار مهر آباد مما أدى إلى مقتل كافة ركابها وعددهم 39 شخصا، من بينهم 30 من عناصر الحرس الثوري.

وفي يوليو/تموز الماضي اشتعلت النيران في طائرة توبوليف أثناء تحليقها وتحطمت في مزرعة شمال شرق طهران مما أدى إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 168.
XS
SM
MD
LG