Accessibility links

logo-print

مكتب دولي في جينيف يعلن أن العثور على ناجين بعد زلزال هايتي بات أمرا نادر الاحتمال


أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في جنيف انتهاء مرحلة البحث عن ناجين وإغاثتهم وذلك بعد 11 يوما على الزلزال المدمر الذي ضرب جزيرة هايتي.

وأشارت إليزابيث بيرز المتحدثة باسم المكتب الدولي لتنسيق المساعدات الإنسانية إلى أن بعض العمليات ما زالت مستمرة على الرغم من أن العثور على ناجين الآن هو أمر نادر الاحتمال حسب وصف مسؤولة الأمم المتحدة. وقالت بيرز: "ربما يعثرون على شخص، ودعونا نطلق عليهم اسم الناجين بمعجزة، ولكن للأسف كلما مر الوقت ضعفت الآمال. فمن المستحيل تقريبا العثور على شخص على قيد الحياة الآن. وعلى الرغم من أننا ما زلنا نرى ثمة معجزات، فإن هذه ليست القاعدة السائدة."

ووفق أرقام الأمم المتحدة فقد بلغ عدد الناجين الذين استطاعت فرق الإغاثة الدولية انتشالهم من تحت أنقاض الزلزال 132 شخصا.

فيما قدرت حكومة هايتي عدد قتلى الزلزال المدمر بنحو 111 ألفا و500 شخص، وأن عدد المشردين في العاصمة وضواحيها بلغ حوالي 600 ألف شخص.

صعوبات تواجه توزيع المساعدات

وقد نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد مراسليها في بور أو برانس عاصمة هايتي، أن قوات من الأمم المتحدة عمدت إلى إطلاق عيارات نارية تحذيرية وغاز مسيل للدموع بعد مواجهات تخللت توزيع المساعدات على المئات من سكان هايتي.

فقد وقعت مواجهات محدودة بين الهايتيين الذين انتظروا طويلاً لأخذ حصصهم من المساعدات، مما دفع بالجنود البرازيليين إلى إطلاق عيارات نارية تحذيرية ومستخدمين الغاز المسيل للدموع.
XS
SM
MD
LG